جُمعة جديدة في غزة.. استشهاد طفل وإصابة 220 آخرين

طفل فلسطيني خلال مواجهات على حدود غزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 13-07-2018 الساعة 19:58

استشهد طفل فلسطيني وأصيب 220 آخرون، اليوم الجمعة، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي وبالاختناق بالغاز المدمع، خلال مسيرات "العودة" على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وقال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة، في بيان صحفي، إن الطفل الفلسطيني عثمان رامي حِلّس (15 عاماً) استشهد من جراء تعرضه لرصاص إسرائيلي حي، شرق مدينة غزة.

كما قالت الوزارة إن عدد الجرحى ارتفع إلى 220 فلسطينياً، من جراء اصابتهم بالرصاص الحي، وبالاختناق بالغاز المسيل للدموع، في المسيرات التي انطلقت بعد عصر اليوم.

ويقمع جيش الاحتلال مسيرات العودة السلمية التي انطلقت نهاية مارس الماضي، بعنف، ما أسفر عن استشهاد 138 فلسطينياً وإصابة الآلاف بجراح مختلفة.

ومنذ ذلك التاريخ يخرج الفلسطينيون كل يوم جمعة؛ للمطالبة بحق العودة إلى أراضيهم التي احتلتها "إسرائيل" سنة 1948، وكذلك المطالبة برفع الحصار عن قطاع غزة المتواصل منذ 2006.

 

مكة المكرمة