حاخام "إسرائيل" الأكبر يفتتح معبداً يهودياً بالإمارات

حرّض على قتل الفلسطينيين..
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8PeBYJ

الحاخام الأكبر في دولة الاحتلال يتسحاق يوسف

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 18-12-2020 الساعة 21:41
- متى يفتتح الحاخام الإسرائيلي المعبد اليهودي بالإمارات؟

السبت 19 ديسمبر، وسيلتقي كبار مسؤولي الإمارات.

- من هو الحاخام يتسحاق يوسف؟

كبير حاخامات دولة الاحتلال، وسبق أن حرض على قتل كل فلسطيني يقاوم جنود الاحتلال.

قالت وسائل إعلام عبرية، الجمعة، إن الحاخام الأكبر في "إسرائيل" يتسحاق يوسف، يعتزم السبت، افتتاح مدرسة يهودية ومعبد في دولة الإمارات.

ونشرت صحيفة "إسرائيل اليوم"، المقربة من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الخبر لكنها لم تحدد موعد وصول الحاخام الأكبر لدى السفارديم (اليهود المتدينين الشرقيين) لأبوظبي.

وأوضحت الصحيفة أن الحاخام الإسرائيلي سيفتتح خلال زيارته "التاريخية" للإمارات معبداً في أبوظبي، ومدرسة دينية جديدة لليهود في دبي، وحضانة كما يشارك أيضاً في مراسم احتفالية مع رئيس الجالية اليهودية هناك الحاخام ليفي دوخمان.

وخلال الزيارة سيلتقي يوسف كبار المسؤولين في الإمارات، وسيفتتح أيضاً حضانة يهودية جديدة، وسيتفقد المطعم الجديد في برج خليفة الذي يقدم الطعام الحلال (وفق الشريعة اليهودية).

ونقلت الصحيفة عن الحاخام دوخمان أن "زيارة الحاخام الأكبر للبلد الخليجي زيارة تاريخية".

وأضاف: "بالنسبة إلينا هذا شرف كبير لاستضافته هنا في الإمارات. نحن سعداء لاستقباله بينما نقوم بافتتاح عدد من مؤسساتنا الجديدة هنا".

في ذات السياق قال دانيال سيل، عضو مجلس إدارة معبد "بيت تفيلا" (بيت الصلاة) في أبوظبي: "تجسد تلك الزيارة التاريخية الإنجازات التاريخية التي حدثت خلال الأشهر الأخيرة".

وأضاف: "بفضل ولي العهد محمد بن زايد، الذي نحن ممتنون له، يمكننا الاحتفال بعصر جديد من التعاون في المنطقة".

وتابع: "سوف نضمن أن يكون بإمكان اليهود الذين يأتون للعمل أو زيارة دبي وأبوظبي وجميع أنحاء الإمارات الوصول إلى المؤسسات والخدمات اليهودية".

وكان الحاخام الأكبر لدولة الاحتلال قد حرّض على قتل كل فلسطيني يحمل سكيناً لمواجهة جنود الاحتلال، كما أنه يدلي باستمرار بتصريحات تحريضية ضد الفلسطينيين.

وبحسب تقديرات إسرائيلية، يعيش في الإمارات نحو 3 آلاف يهودي يتركز معظمهم في دبي وأبوظبي.

ومنتصف سبتمبر الماضي، وقعت الإمارات اتفاقاً لتطبيع العلاقات برعاية أمريكية، وهو الاتفاق الذي تبعته اتفاقات واسعة وزيارات متبادلة بين الطرفين.

مكة المكرمة