"حتى إسرائيل لم تحلم بهذا".. لائحة صحيفة مكة لـ"الإرهابيين" تثير الغضب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gzv4AM

المغردون اعتبروا أنّ ما فعلته الصحيفة لم تكن تتخيله إسرائيل

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 11-05-2019 الساعة 14:14

أثار ما نشرته صحيفة "مكة" السعودية حول الشهيد الفلسطيني، أحمد ياسين، وآخرين من قادة المجتمع في العالم الإسلامي بأنهم "إرهابيون"، غضباً وردوداً من قبل نشطاء وصحفيين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت الصحيفة السعودية، أمس الجمعة، نقلاً عن موقع "CEP" للروابط الأيديولوجية، أن هناك رابطاً بين جماعة الإخوان والتنظيمات الإرهابية الأخرى مثل "القاعدة وداعش والنصرة"، وهو ما تنفيه الجماعة بشدة دوماً.

وأضافت الصحيفة السعودية أن أشخاصاً؛ كمؤسس جماعة الإخوان في اليمن الشيخ عبد المجيد الزنداني، ورئيس اتحاد علماء المسلمين السابق الشيخ يوسف القرضاوي، والرئيس المعزول محمد مرسي، ومحمد الضيف زعيم كتائب الشهيد عز الدين القسام، وزعيم حركة حماس السابق الشهيد عبد العزيز الرنتيسي، إرهابيون.

واعتبرت الصحيفة أن الجماعة التي تأسست في مصر عام 1928، ونشرت فروعاً لها في العالم، أثّرت بشكل مباشر في عدد من قادة الإرهاب البارزين الذين خرجوا من تحت عباءتها.

القائمة التي نشرتها الصحيفة استنكرها الآلاف من المغردين والصحفيين العرب حول العالم، وعلقوا على الأمر بأنّ دولة الاحتلال الإسرائيلي لم تكن تحلم بأن يخرج ذلك من صحيفة عربية فكيف من صحيفة تحمل اسم مكة.

فقد قال المحلل والكاتب السياسي الفلسطيني، ياسر الزعاترة، في تعليقه على ما نشرته الصحيفة: "اقرأ واستمتع!! أسماء 40 إرهابياً!!.. وفق مركز أمريكي لم نسمع به من قبل، وعثرت عليه وعلى تقريره صحيفة اسمها (مكة)، يحدث أن يغدو الهذيان هو سيد الموقف عند البعض".

بدوره علق الباحث في الشأن الإسرائيلي صالح النعامي بالقول: "ياسين والرنتيسي أفنيا عمريهما في جهاد الصهاينة ولم يستهدفا السعودية، بينما لم تتعرض لمنيس فريدمان، حاخام الصهيوني كوشنر مستشار ترامب وصديق بن سلمان، الذي أفتى بتدمير مكة والمدينة حتى يتيقن العرب أن الله ليس معهم".

في حين انتشر مقطع صوتي على موقع تويتر لإمام الحرمين الشريفين، الشيخ عبد الرحمن السديس، المقرب من السلطات السعودية، ينعى فيه الشيخ أحمد ياسين ويبكي عليه في خطبة من الحرم المكي.

الإعلامي المصري محمد جمال هلال عبّر عن رأيه قائلاً: "صحيفة مكة أعادت إصدار مجلتها من دار الندوة برئاسة مجلس إدارة أبو جهل وأبو لهب، ولم يعد لنا إلا نرى مانشيت بعنوان: تباً لك سائراً النهار ألهذا جمعتنا!!".

أما الكاتب الموريتاني والأستاذ في جامعة قطر، محمد المختار الشنقيطي، فاعتبر في تغريدة له أنه "حتى الصهاينة لم يحلموا بهذا القاع من النذالة والعمالة!".

من جهته تعجّب الداعية السعودي، سعيد بن ناصر الغامدي، في تغريدة له أيضاً حول ما نشرته الصحيفة قائلاً: "صحافتنا (الموجهة رسمياً) تتهم أعلام أهل الإسلام بالإرهاب".

وأضاف الغامدي: "تأملوا: حسن البنا استقبله (الملك السعودي المؤسس) عبد العزيز وأكرمه وخصّص له مرافقاً من كبار موظفيه وهو عبد الله المزروع، أحمد ياسين استضافه (الملك السعودي) عبد الله محتفياً، القرضاوي أُعطي جائزة فيصل".

واعتبر أن الصحافة السعودية ومَن خلفها يتهمون "الملوك السابقين بالغفلة أو الإرهاب أو الكذب والخداع!".

ونشرت الصحيفة أسماء أخرى كثيرة أيضاً وصمتهم جميعاً بالإرهاب، كان بعضهم قد كرّمته المملكة على مدار سنوات سابقة، من بينهم أيضاً عمرو دراج، عضو في جماعة الإخوان في مصر، ومحمد بديع، المرشد الأعلى للإخوان المسلمين، ومحمود عزت، القائم بأعمال المرشد الأعلى للإخوان المسلمين، ومحمد البلتاجي، عضو جماعة الإخوان.

بالإضافة إلى زعيم حركة حماس، إسماعيل هنية، ويحيى السنوار قائد الحركة في غزة، وخالد مشعل، رئيس المكتب السياسي السابق للحركة، والشيخ أحمد الريسوني، رئيس اتحاد العلماء المسلمين، والشيخ علي القره داغي، الأمين العام الحالي لنفس الاتحاد.

ويأتي نشر هذه القائمة في الوقت الذي تتحرك فيه كل من مصر والسعودية والإمارات لإقناع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بتصنيف جماعة الإخوان المسلمين على قوائم الإرهاب.

وفي 2014، أعلنت السعودية جماعة "الإخوان ومن يؤيدهم أو يتعاطف معهم بأي شكل" ضمن قائمة حملت تسعة تنظيمات تم تصنيفها إرهابية، وفق ما أعلنت مصادر رسمية في المملكة.

مكة المكرمة