حراك سني عراقي في الخليج .. الهدف تمويل السلاح

حراك سني خارجي لجمع الأموال للتصدي لتنظيم "الدولة"

حراك سني خارجي لجمع الأموال للتصدي لتنظيم "الدولة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 04-12-2014 الساعة 11:58


أعلنت مصادر قبلية وسياسية سنية عراقية بارزة، عن إطلاق حملة لجمع تبرعات مالية من دول خليجية وعربية مختلفة لشراء أسلحة وذخائر لأبناء العشائر في مواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وقال المتحدث باسم مجلس عشائر الأنبار الشيخ عبد الله عبد الرحمن الدليمي: إن "مجلس العشائر أطلق حملة لجمع تبرعات مالية من دول خليجية وعربية بهدف مساعدته على مواجهة تنظيم "الدولة" بعد تخلي حكومة بغداد عن دعم العشائر تماشياً مع الموقف الإيراني الرافض لذلك".

وأضاف الدليمي، في حديث خاص لـ"الخليج أونلاين": إن "المجلس أقر الحملة بالتعاون مع عشائر ست محافظات سنية وسنتوجه للخليج أول الأمر؛ ومن ثم إلى دول أخرى استكمالاً لجهودنا السياسية في كسب الدعم لمواجهة تنظيم داعش".

وتابع الدليمي: إن "دولاً خليجية أعربت عن استعدادها سابقاً لدعم النازحين السنة لكن هذا لا يكفي، نحن نريد ما يكفي لدفع الموت عنا، فتنظيم داعش سينفذ مجازر رهيبة في حال فشلنا بالصمود أمام هجماته اليومية".

وكان تنظيم "الدولة" قد نفذ ثلاث هجمات وصفت بـ "مجازر" بحق عشائر سنية بمحافظتي الأنبار وصلاح الدين وكركوك أسفرت عن مقتل نحو 800 شخص خلال الشهر الماضي، ولاقت عمليات الإعدام الجماعية تلك تنديداً دولياً ومحلياً واسعاً في البلاد.

من جانبه، أكد رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح الكرحوت، بدء حراك واسع على رجال أعمال عراقيين ودول وصفها بالشقيقة لجمع مبالغ مالية كافية لشراء أسلحة وذخائر من السوق المحلية أو خارج البلاد بهدف تسليح العشائر والمواطنين في المدن لدفع خطر التنظيم عنهم.

وأوضح الكرحوت، في اتصال هاتفي مع "الخليج أونلاين"، أن "ما نفعله يعتبر خطوة مضطر أخيرة قبل انهيار المدن، فالحكومة متلكئة في هذا الملف وتتعرض لضغوط سياسية من جهات معروفة لمنع تسليح العشائر".

من جانبه، قال الشيخ كسار عاصي الغضبان، أحد زعماء قبيلة الدليم بالأنبار: "منذ أشهر لم ترسل الحكومة قطعة سلاح واحدة لنا وتدعم في نفس الوقت المليشيات، وكأنها تريد القول اذهبوا للجحيم، لكننا نلجأ اليوم إلى العرب للمساعدة كما لجأ غيرنا إلى إيران وأمريكا واستقبلتهم برحابة صدر، وهذا آخر حل توصلنا له قبل أن تقتحم داعش ما تبقى من بلداتنا".

مضيفاً في حديثه لـ"الخليج أونلاين"، "سنبدأ أولى جولاتنا في دول الخليج ومنها إلى الأردن والمغرب ودول أخرى وتلقينا رسائل إيجابية ترحب بنا".

مكة المكرمة