حرق أعلام وهتافات غاضبة في قلب سفارة البحرين ببغداد

المنامة تستدعي سفيرها
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gxQx77

المحتجون أنزلوا علم البحرين وأحرقوا علم "إسرائيل"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 28-06-2019 الساعة 08:56

وقت التحديث:

الجمعة، 28-06-2019 الساعة 15:09

اقتحم عشرات المحتجين ساحة السفارة البحرينية في بغداد، ونزعوا علم المملكة، مساء أمس الخميس؛ احتجاجاً على مؤتمر "المنامة" الذي كان أول خطوة في إطار "صفقة القرن" الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، في حين استدعت المنامة سفيرها لدى بغداد.

وأضرم عشرات المتظاهرين النيران في العلم الإسرائيلي في ساحة السفارة، ورفعوا العلم الفلسطيني.

واقتحم المحتجون باحة السفارة البحرينية وأنزلوا العلم البحريني؛ للتعبير عن رفضهم لتطبيع العلاقات مع الاحتلال "الإسرائيلي".

وردد المتظاهرون شعارات تندد بالدول التي شاركت في المؤتمر، الذي اعتبروه "استهدافاً مباشراً للقضية الفلسطينية".

وبعد ساعة من الاقتحام وصل وزير الداخلية العراقي، ياسين الياسري، على رأس قوة أمنية لمتابعة إجراءات حماية السفارة البحرينية، وفق وكالة "الأناضول".

وفرضت قوات الأمن إجراءات مشددة حول مبنى السفارة، وأبعدت المتظاهرين عنه.

واستدعت البحرين سفيرها في العراق للتشاور عقب الاحتجاجات.

واستنكرت الخارجية البحرينية، في بيان على موقعها الإلكتروني، اقتحام سفارتها، وقالت: "إن اقتحام السفارة والاعتداء الذي استهدف مبنى سفارة مملكة البحرين لدى جمهورية العراق الشقيق من قبل متظاهرين وأدى إلى أعمال تخريبية في مبنى السفارة مرفوض".

ونددت الحكومة العراقية بالاحتجاجات، وعبّرت عن "أسفها الشديد لقيام عدد من المتظاهرين بالتجاوز على مبنى سفارة مملكة البحرين الشقيقة، والقيام بأعمال تخريبية مخالفة للقانون وسلطة الدولة وحصانة البعثات الدبلوماسية".

وقالت في بيان: "تؤكد الحكومة العراقية رفضها المطلق لأي عمل يهدد البعثات الدبلوماسية وأمنها وسلامتها وسلامة العاملين فيها".

واليوم الجمعة، استدعت وزارة الخارجية البحرينية القائم بأعمال سفارة العراق لدى المنامة محمد عدنان محمود الخفاجي، احتجاجاً على ما تعرض له مبنى سفارتها في بغداد من "اعتداء وأعمال تخريبية مساء يوم الخميس".

وحملت البحرين، العراق، مسؤولية محاسبة المتسببين في ذلك الاقتحام، "ومنع تكرار مثل هذه الممارسات، وأن تقوم الحكومة العراقية بتحمل مسؤولياتها في تأمين وحماية سفارة و قنصلية مملكة البحرين لدى جمهورية العراق وجميع العاملين فيهما".

كما رحبت المنامة ببيان الحكومة العراقية ووزارة الخارجية، "الرافض لذلك الاعتداء".

وكان مؤتمر "المنامة"، الذي اختتم أعماله يوم الأربعاء الماضي، في العاصمة البحرينية، استهدف على مدار يومين حشد التأييد لخطة استثمارات بالأراضي الفلسطينية وما حولها بقيمة 50 مليار دولار، كجزء أول من خطة سياسية التي يرعاها البيت الأبيض ضمن ما يسمى بـ"صفقة القرن".

وقوبلت الخطة بازدراء واسع النطاق من الفلسطينيين وغيرهم في العالم العربي والإسلامي، بينما حظيت بتأييد من قبل حلفاء إقليميين لواشنطن، ومنهم السعودية والإمارات والبحرين.

مكة المكرمة