حريق بمزارع شبعا اللبنانية بسبب قنابل إسرائيلية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/155NQe

الحريق كان في منطقة الشحل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 27-08-2019 الساعة 08:55

اشتعل حريق داخل مزارع شبعا جنوبي لبنان، جراء القنابل المضيئة التي ألقاها جيش الاحتلال الإسرائيلي على الحدود اللبنانية الجنوبية، أمس الاثنين.

وقالت الوكالة اللبنانية للأنباء (رسمية): إن "القنابل المضيئة التي ألقاها العدو الإسرائيلي من موقع رويسات العلم داخل مزارع شبعا المحتلة أدت إلى وقوع حريق في منطقة الشحل المحررة غربي شبعا، وعمل الدفاع المدني بشكل سريع على إطفاء الحريق".

هذا ولم تورد الوكالة أي تفاصيل أخرى عن سبب إلقاء الاحتلال قنابل مضيئة، كما لم يصدر أي تعليق من قبل الحكومة الإسرائيلية.

وفي السياق ذكرت وكالة الأناضول أن عناصر الدفاع المدني اللبناني تمكنت من إطفاء الحريق في المنطقة الخاضعة لسيطرة لبنان على جانب "الخط الأزرق"، لكنه ما يزال مشتعلاً (حتى ساعات متأخرة من مساء الاثنين) في المنطقة الخاضعة لسيطرة دولة الاحتلال، على الجانب الآخر من الخط، الذي رسمته الأمم المتحدة عام 2000.

وبالتزامن مع اشتعال الحرائق سيرت قوات حفظ السلام التابعة للمنظمة الدولية "يونيفيل" دوريات على الشريط الأزرق، وفق الوكالة.

وفجر الاثنين، استهدفت ثلاثة انفجارات مواقع عسكرية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (القيادة العامة)، في البقاع شرقي لبنان.

وسقطت، فجر السبت، طائرة استطلاع مسيرة وانفجرت أخرى في الضاحية الجنوبية لبيروت، معقل "حزب الله" (حليف إيران).

واعتبر الرئيس اللبناني، ميشال عون، الاثنين، تلك التطورات "بمثابة إعلان حرب" من إسرائيل على بلاده، ما يتيح لها اللجوء إلى حق الدفاع عن سيادتها وسلامة أراضيها.

وناقش عون "الاعتداء الإسرائيلي" مع منسق الأمم المتحدة الخاص بشؤون لبنان، يان كوبيش، الاثنين، بحسب ما ذكره مكتب الرئاسة.

وقال للمبعوث الدولي إن الغارات على الضاحية الجنوبية ووادي البقاع تنتهك قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701، الذي أنهى حرب يوليو 2006 بين "إسرائيل" و"حزب الله"، بحسب المصدر نفسه.

في الوقت الذي قرر فيه جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء الاثنين، تعزيز نشر منظومة القبة الحديدية في مختلف مناطق الأراضي المحتلة، وتعزيز قواته في الشمال.

مكة المكرمة