حفتر والسرّاج يلتقيان مجدداً في باريس بدعوة من ماكرون

حفتر والسراج سبق أن اجتمعا في أبوطبي

حفتر والسراج سبق أن اجتمعا في أبوطبي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 20-07-2017 الساعة 21:04


قالت تقارير صحفية، الخميس، إن اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر ورئيس حكومة الوفاق الليبية المدعومة من الأمم المتحدة، فائز السراج، سيجتمعان مع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في باريس يوم 25 يوليو الجاري.

ويأتي الاجتماع الجديد بعد لقاء جمع الرجلين في أبوظبي، مايو الماضي، لبحث اتفاق توسطت فيه الأمم المتحدة تأمل القوى الغربية أن ينهي القتال بين الفصائل المسلحة التي تهيمن على ليبيا منذ سقوط معمر القذافي في 2011.

ولم يرد مسؤولون في قوات حفتر شرقي البلاد، ولا في حكومة السراج ومقرها طرابلس، على طلبات لتأكيد اللقاء، بحسب "رويترز".

اقرأ أيضاً :

الأمم المتحدة تدين "جرائم تعذيب وإعدام" ترتكبها قوات حفتر

لكن قناة 218 التي تبث برامجها من العاصمة الأردنية عمان، نقلت عن مصادر لم تسمها أن لقاء حفتر مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بدعوة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون؛ لاستكمال الخطوات التي توصل إليها اجتماع أبوظبي.

وبحسب المصادر فإن حفتر سيتجه لباريس يوم 25 أو 26 من الشهر الجاري، في حين لم يعلن بعد موعد وصول السراج.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية ومكتب ماكرون إنهما ليس لديهما معلومات بشأن الاجتماع.

وكان ماكرون قال في مقابلة صحفية في 13 يوليو الجاري، إن باريس تعد لمبادرات دبلوماسية "ملموسة" بشأن ليبيا في الأسابيع المقبلة.

مكة المكرمة