حفتر يلتقي السيسي للمرة الثانية منذ بدء هجومه على طرابلس

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G5paW1

السيسي التقى حفتر بعد أسبوع ونصف من بدء هجوم الأخير على طرابلس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 09-05-2019 الساعة 18:15

استقبل الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، في ثاني لقاء منذ إطلاق الأخير هجوماً على العاصمة طرابلس، قبل أكثر من شهر.

وقال بيان للرئاسة المصرية: إن "السيسي استقبل حفتر في العاصمة القاهرة، بحضور رئيس المخابرات العامة عباس كامل".

ونقل البيان عن السيسي "دعم مصر لجهود مكافحة الإرهاب لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، وكذلك دور المؤسسة العسكرية الليبية لاستعادة مقومات الشرعية". 

من جانبه أطلع حفتر السيسي على مستجدات الأوضاع الليبية، مشيداً بـ"دور مصر في دعم الشعب الليبي على كافة المستويات"، على حد ذكر البيان.

والأسبوع الماضي، ذكرت وكالة "رويترز"، نقلاً عن مصدر خليجي لم تسمه، أن "الإمارات قدمت دعماً لوجستياً لحفتر؛ للحفاظ على أمن مصر".

وتدعم الإمارات ومصر حفتر الذي يريد إقامة "ديكتاتورية عسكرية" شبيهة بنظام السيسي المدعوم من أبوظبي هو الآخر، بحسب ما تقول تقارير غربية.

وفي 14 أبريل الماضي، التقى السيسي حفتر في القاهرة، وبحثا تطورات الأوضاع في ليبيا، بعد أسبوع ونصف من إطلاقه العملية العسكرية في طرابلس.

ومنذ 4 أبريل، تشن قوات حفتر هجوماً للسيطرة على طرابلس، في خطوة أثارت رفضاً واستنكاراً دوليين؛ لكونها وجهت ضربة لجهود الأمم المتحدة.

وتمكنت قوات حفتر من دخول أربع مدن رئيسية تمثل غلاف العاصمة (صبراتة وصرمان وغريان وترهونة)، وتوغلت في الضواحي الجنوبية لطرابلس.

لكنها على الرغم من ذلك تعرضت لعدة انتكاسات، وتراجعت في أكثر من محور، وعجزت عن اختراق الطوق العسكري حول وسط المدينة، الذي يضم المقرات السيادية. 

وتعاني ليبيا منذ 2011، صراعاً على الشرعية والسلطة يتركز حالياً بين حكومة الوفاق المعترف بها دولياً، وحفتر الذي يقود الجيش في الشرق.

مكة المكرمة