حكم قضائي يلزم البنتاغون بكشف صور انتهاكات سجن أبو غريب

التعذيب في أبو غريب كان ممنهجاً

التعذيب في أبو غريب كان ممنهجاً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 19-01-2017 الساعة 09:37


أصدر قاض فدرالي أمريكي حكماً ألزم فيه وزارة الدفاع الأمريكية بإظهار مجموعة من الصور تبين كيف عامل أفراد الجيش الأمريكي المعتقلين في سجن أبو غريب في العراق، ومواقع أخرى في أفغانستان.

وقال القاضي، ألفين هيلرستين، في مانهاتن، الخميس: إن "من الملائم إظهار الصور؛ لأن وزير الدفاع آشتون كارتر، لم يثبت أن نشر هذه الصور سيعرض حياة الأمريكيين في الخارج للخطر"، بحسب ما نقلت "الجزيرة نت".

وقرار هيلرستين يُعد انتصاراً لاتحاد الحريات المدنية الأمريكي وغيره من الجماعات المدافعة عن حقوق المحاربين القدامى، والتي رفعت دعوى قضائية عام 2004 تطالب بإظهار الصور بموجب قانون حرية المعلومات الاتحادي.

اقرأ أيضاً:

العفو الدولية: أوروبا تسن قوانين "إرهاب" تستهدف المسلمين

وبدأت صور تكشف سوء المعاملة بأبو غريب بالظهور عام 2004، وقال بعض المعتقلين إنهم تعرضوا لانتهاكات بدنية وجنسية وصعق بالكهرباء وعمليات إعدام وهمية.

ولم يتم الكشف عن عدد الصور المطلوب إظهارها في الدعوى، لكنه يقدر بنحو ألفي صورة، وفق أرشيف الكونغرس ووثائق المحكمة.

وقال المحامي لورانس لاستبرغ: "تلك الصور التي تمثل حلقة حزينة في تاريخنا، أمر مثار اهتمام عام بشكل كبير، ولها أهمية تاريخية يجب في ديمقراطية مثل ديمقراطيتنا عدم حجبها عن الرأي العام".

مضيفاً أن "المحكمة أكدت بحكمة التزام الأمة الأمريكية بوجود حكومة منفتحة".

تجدر الإشارة إلى أن سجن أبو غريب الذي يقع على بعد 32 كم غرب بغداد، اشتهر بعد احتلال العراق باستخدامه من قبل قوات التحالف في العراق، وإساءة معاملة السجناء داخله، وذلك إثر عرض صور تبين المعاملة المريعة من قبل قوات التحالف للسجناء داخل السجن.

تم بناء السجن من قبل متعهد بريطاني في خمسينيات القرن العشرين على مساحة 1.15 كم مربع، مع 24 برجاً أمنياً، وفي 2002 بدأت حكومة صدام حسين بتوسعة في السجن تشمل إضافة 6 أقسام جديدة.

مكة المكرمة