حكومة الاحتلال تصادق على مشروع قانون "منع الأذان"

يعارض المسلمون داخل الأراضي المحتلة مشروع القانون بشدة

يعارض المسلمون داخل الأراضي المحتلة مشروع القانون بشدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 12-02-2017 الساعة 17:43


صادقت اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التشريع، الأحد، على صيغة معدلة لمشروع قانون "تقييد الأذان"، تمهيداً لطرحه للتصويت عليه في الكنيست (البرلمان).

وأفادت صحيفة يديعوت أحرونوت، عبر موقعها الإلكتروني، أن اللجنة الوزارية لشؤون التشريع صادقت اليوم (الأحد) على الصيغة المعدّلة لقانون "تقييد الأذان"، الذي ينص على منع استخدام مكبرات الصوت في بث الشعائر الدينية، من الساعة الحادية عشرة ليلاً، وحتى السابعة صباحاً.

وينص القانون على فرض غرامات تصل إلى 1200 دولار على المساجد التي ستمتنع عن تطبيق القانون، في حال تم إقراره بشكل نهائي.

ويحتاج القانون بعد مصادقة اللجنة التابعة للحكومة، إلى المرور بثلاث قراءات، في الكنيست قبل أن يصبح قانوناً نافذاً.

اقرأ أيضاً :

بالصور: الجيش الحر يضيق الخناق على داعش في "الباب"

وكانت اللجنة قد ناقشت المشروع في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، وصادقت عليه بالفعل، ولكن تحفّظ وزير الصحة وزعيم حزب "يهودوت هتوراه"، يعقوب لتسمان، عليه؛ تخوفاً من استخدامه ضد بعض الشعائر اليهودية، قد حال دون تقديمه للتصويت عليه بالكنيست آنذاك.

وسحب الوزير تحفظه في وقت لاحق، بعد أن ضُمّن المشروع نصاً يشير إلى أن تقييد استخدام مكبرات الصوت، سيكون في الفترة ما بين الحادية عشرة ليلاً والسابعة صباحاً؛ أي سيشمل أذان الفجر فقط، بعدما كان التقييد غير محدد بساعات الليل.

ويعارض المسلمون داخل الأراضي المحتلة مشروع القانون بشدة، ويقولون إنه يستهدف "أذان الفجر".

مكة المكرمة