حكومة الوفاق تدعو مصر إلى احترام إرادة الشعب الليبي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lqjd85

التصعيد العسكري من قبل حفتر قبل أيام من عقد مؤتمر الحوار الأممي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 14-04-2019 الساعة 22:10

دعا وزير داخلية حكومة الوفاق الليبية فتحي باشاغا، اليوم الأحد، السلطات المصرية إلى احترام حق الليبيين في اختيار من يحكمهم، لافتاً إلى أهمية مصر بالنسبة لهم.

وقال الوزير في حكومة الوفاق، في تصريحات نقلتها قناة "الجزيرة": إن "مصر دولة مهمة وجارة لنا ولكن الشعب الليبي هو من يختار حكامه"، معرباً عن تمنياته بأن "يكون للدول المعنية بالشأن الليبي تدخلها إيجابياً، بما فيها مصر، وأن تحترم حق الليبيين في الاختيار".

وأكد الوزير في حكومة فائز السراج، المعترف بها دولياً، أن اللواء المتقاعد خليفة "حفتر فتح الطريق لتنظيم الدولة للتوجه نحو الغرب الليبي"، وذلك أثناء هجومه على العاصمة طرابلس منذ نحو أسبوعين.

وفي الوقت الذي تواصل فيه قواته المعارك للسيطرة على العاصمة طرابلس، أجرى حفتر زيارة خاطفة إلى مصر، التقى خلالها الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وبحث معه تطورات الأوضاع في ليبيا.

وتتهم أطراف في حكومة الوفاق السيسي بدعم حفتر، كما عرض ناشطون صوراً لجنود قالوا إنهم مصريون كانوا يقاتلون بجانب قواته.

وفي 4 أبريل الجاري أطلق حفتر، الذي يقود الجيش في الشرق، عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس في خطوة أثارت استنكاراً دولياً واسعاً.

ويأتي التصعيد العسكري من جانب حفتر مع تحضير الأمم المتحدة لعقد مؤتمر للحوار في مدينة غدامس الليبية (جنوب غرب)، بين يومي 14 - 16 أبريل الجاري، ضمن خريطة طريق أممية لحل النزاع في البلد العربي الغني بالنفط.

ومنذ 2011 تشهد ليبيا صراعاً على الشرعية والسلطة يتمركز حالياً بين حكومة الوفاق المعترف بها دولياً، في طرابلس (غرب)، وقائد قوات الشرق خليفة حفتر، الذي يدعمه مجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق (شرق).

مكة المكرمة