حكومة اليمن تعلن عودة سقطرى لما قبل التحرك الإماراتي

بن دغر يعود للعاصمة المؤقتة بعد انتهاء أزمة سقطرى

بن دغر يعود للعاصمة المؤقتة بعد انتهاء أزمة سقطرى

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 14-05-2018 الساعة 18:57


عاد رئيس الحكومة اليمنية، أحمد عبيد بن دغر، الاثنين، إلى العاصمة المؤقتة عدن جنوبي البلاد، قادماً من أرخبيل سقطرى، بعد انتهاء أزمة حكومته مع الإمارات بوساطة سعودية.

وقال غمدان الشريف، السكرتير الصحفي لبن دغر، إن الأخير والوفد الحكومي المرافق له، وصل إلى مطار عدن الدولي اليوم.

وأضاف الشريف لوكالة "الأناضول"، أن عودة بن دغر لعدن "تأتي بعد زيارة ناجحة لأرخبيل سقطرى دامت 17 يوماً، وشهدت أزمة بين الحكومة اليمنية والإمارات".

وأوضح أن بن دغر سيغادر عدن إلى العاصمة السعودية الرياض خلال الساعات القليلة القادمة، دون مزيد من التفاصيل.

وجاءت عودة بن دغر من سقطرى عقب إعلانه انتهاء أزمة الجزيرة بين بلاده وأبوظبي.

اقرأ أيضاً :

الضغوط تجبر أبوظبي على سحب قواتها من سقطرى اليمنية

وفي وقت سابق الاثنين، قال بن دغر، في تغريدة على حسابه الرسمي بـ "فيسبوك": "انتهت أزمة الجزيرة التي شغلتنا وأرقتنا وكادت أن تشق الصف بيننا".

وأوضح أنه "تم الاتفاق على عودة الجزيرة إلى وضعها الذي كانت عليه قبل 30 أبريل الماضي"، في إشارة لتاريخ وصول وسيطرة قوات إماراتية على مطار وميناء سقطرى.

ومثّلت سقطرى أزمة بين الحكومتين اليمنية والإماراتية، منذ أرسلت الأخيرة قوات عسكرية إلى المحافظة، وسيطرت على مطارها ومينائها، بالتزامن مع وجود بن دغر، وعدد من أعضاء حكومته فيها.

وفي سياق متصل، أثنى الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، خلال لقاء رَأَسه، الاثنين، بهيئة مستشاريه، على جهود السعودية في تجاوز تداعيات أزمة سقطرى، بحسب وكالة الأنباء اليمنية (سبأ).

وقالت الوكالة: إن "الرئيس هادي حيَّا دور السعودية وجهودها الحميدة في تجاوز تداعيات أحداث محافظة أرخبيل سقطرى".

وكانت وسائل إعلامية يمنية أفادت، مساء الأحد، بأن أطراف النزاع بتحالف دعم الشرعية في اليمن، اتفقت على سحب القوات الإماراتية من جزيرة سقطرى اليمنية، على خلفية ضغوط دولية ومحلية كبيرة من السكان طيلة الأسابيع الماضية.

مكة المكرمة