حماس: أحداث سيناء لن تؤثر على موعد المفاوضات مع إسرائيل

القيادي في حركة "حماس" إسماعيل رضوان

القيادي في حركة "حماس" إسماعيل رضوان

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 25-10-2014 الساعة 17:26


قال إسماعيل رضوان، القيادي بحركة "حماس": إنه لم يطرأ أي تغيير على موعد استئناف المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل، والمقررة الاثنين القادم، في العاصمة المصرية القاهرة.

وأضاف رضوان لوكالة الأناضول، أنّ السلطات المصرية لم تبلغهم بتأجيل الموعد على خلفية أحداث سيناء (شمال شرقي مصر)، مضيفاً أن المفاوضات غير المباشرة سيتم استئنافها بعد غد الاثنين، وستطرح خلالها بقية شروط ومطالب فصائل المقاومة.

وتوافق الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي، في 23 سبتمبر/أيلول الماضي، على الالتزام بتثبيت التهدئة لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، واتفقا على استئناف المفاوضات في 27 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وشنّت إسرائيل في السابع من يوليو/ تموز الماضي حرباً على قطاع غزة، استمرت 51 يوماً، قبل أن يتم التوصل يوم 26 أغسطس/ آب الماضي، إلى هدنة طويلة الأمد، برعاية مصرية.

وعن كيفية خروج الوفد الفلسطيني من قطاع غزة، للمشاركة في المفاوضات في ظل إغلاق معبر رفح البري، على خلفية أحداث سيناء، قال رضوان:" هذه تفاصيل، وإشكاليات بسيطة، ليس من الصعب حلها".

وكان ماهر أبو صبحة مدير دائرة المعابر في غزة، قال: إن السلطات المصرية، أغلقت صباح السبت، معبر رفح البري، الواصل بين مصر وقطاع غزة، حتى إشعار آخر، من جراء الأوضاع الأمنية في سيناء، التي شهدت الجمعة هجوماً استهدف نقطة تفتيش عسكرية، بمحافظة شمال سيناء، أسفر عن مقتل 30 وإصابة 31، وهو الأمر الذي أعلن على إثره السيسي الحداد 3 أيام، وفرض حالة طوارئ لمدة 3 أشهر مرفوقة بحظر تجوال طوال ساعات الليل، بمناطق في المحافظة.

وقال السيسي في كلمة وجهها للشعب المصري ونقلها التلفزيون الحكومي الرسمي، السبت، إنه بصدد اتخاذ إجراءات على الحدود مع قطاع غزة، لإنهاء "مشكلة الإرهاب من جذورها"، مضيفاً أن تلك الإجراءات ستكون "كثيرة"، دون أن يوضح طبيعتها.

مكة المكرمة