"حماس" ترفض الاعتراف بمخرجات "الوطني الفلسطيني"

الناطق باسم حماس فوزي برهوم

الناطق باسم حماس فوزي برهوم

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 04-05-2018 الساعة 09:22


أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، الجمعة، رفض مخرجات المجلس الوطني الفلسطيني، وقالت إنها لن تعترف بها، وستسعى مع الفصائل لحماية المشروع الوطني وتحصين القضية الفلسطينية.

واختتم المجلس، فجر الجمعة، أعمال دورته الـ 23، التي انطلقت الاثنين الماضي، في مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، بتجديد انتخاب محمود عباس رئيساً لدولة فلسطين، وانتخاب لجنة تنفيذية ومجلس مركزي لمنظمة التحرير.

وقال فوزي برهوم، المتحدث الرسمي باسم الحركة، في تغريدات نشرها على موقع "تويتر": "مخرجات المجلس الذي عقده عباس لا نعترف بها ولا تمثّل شعبنا وافتقرت للبعد القانوني وغابت عنها أدنى معاني الديمقراطية".

اقرأ أيضاً :

"الوطني الفلسطيني" يدعو لتعليق الاعتراف بـ"إسرائيل"

وأضاف برهوم:" سنسعى بكل قوة مع القوى والفصائل –وهي أكثر عدداً وحضوراً ممكن شاركوا في هذه المسرحية- لحماية المشروع الوطني من عبثهم".

واتّهم برهوم الرئيس عباس بـ "إفشال جهود تحقيق الوحدة الفلسطينية". وقال: إنه "شكّل لجنة تنفيذية على هواه جاهزة لتمرير أي مشاريع تصفوية، بما في ذلك صفقة القرن، والتي بدأها بحصار غزة ومحاربة المقاومة واستمرار التنسيق الأمني".

ومساء الاثنين الماضي، انطلقت أعمال المجلس، في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، في أول اجتماع عادي للمجلس منذ 22 عاماً، بمشاركة 10 فصائل من أصل 11، في ظل مقاطعة "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين".

وقاطعت كل من حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي"، وهما لا تنضويان تحت منظمة التحرير، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (عضو في منظمة التحرير)، الاجتماعات "التي ستعزّز حالة الانقسام الفلسطيني"، بحسب تعبيرهما.

وعارضت شخصيات وقوى سياسية كثيرة انعقاد المجلس الوطني في ظل الاحتلال الإسرائيلي، ودون توافق بين الأطراف الفلسطينية على برنامجه ومقرراته.

والمجلس الوطني هو أعلى سلطة تشريعية تمثل الفلسطينيين داخل وخارج فلسطين، ويتكوّن من 750 عضواً.

مكة المكرمة