"حماس": لبنان يخدم "صفقة القرن" بهذه الطريقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gxd45M

اندلعت مظاهرات احتجاجية ضد قرار وزارة العمل اللبنانية (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 15-07-2019 الساعة 14:36

عبرت حركة "حماس" الفلسطينية، اليوم الاثنين، عن رفضها إجراءات وزارة العمل اللبنانية ضد اللاجئين الفلسطينيين؛ المتمثلة بإغلاق مؤسسات تجارية لهم.

جاء ذلك في بيان للحركة التي يوجد أحد أفرعها في لبنان، وذلك تعليقاً على قيام وزارة العمل اللبنانية بإغلاق مؤسسات تجارية للاجئين الفلسطينيين.

ورفض مصدر مسؤول في الحركة ما سمّاه "سياسة القتل البطيء"، داعياً إلى "إنهاء فوري لكل قرارات الإغلاق والمنع" التي "لا تخدم العلاقة والحوار اللبناني الفلسطيني".

ومع أن لبنان عبر عن رفضه المشاركة في ورشة البحرين الاقتصادية، لكن القيادي في حماس اعتبر أن قرار الإغلاق "يندرج في خدمة مضامين وأهداف صفقة القرن التي تسعى إلى شطب قضية اللاجئين الفلسطينيين".

واستضافت البحرين أعمال الورشة، في 24 يونيو الماضي، بتنظيم من الولايات المتحدة تمهيداً لـ"صفقة القرن"، ضمن خطة واشنطن ودول عربية لتصفية القضية الفلسطينية.

وشدد المصدر المسؤول على رفض أي قرار وأي إجراء يؤدي إلى إغلاق المؤسسات التي يملكها لاجئون فلسطينيون، وملاحقة العمال الفلسطينيين ومنعهم من العمل.

وطالب بـ"التوقف الفوري عن هذه الإجراءات وإعادة فتح المؤسسات التي أغلقت، ووقف التعقبات ضد العمال الفلسطينيين"، مؤكداً أن "الحركة لن تقبل تهديد حياة ومستقبل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان".

وحمّلت الجهة التي تلاحق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ومصادر رزقهم مسؤولية ما سينتج عن هذه القرارات من تبعات سياسية واجتماعية وإنسانية.

مظاهرات احتجاجية

وفي السياق ذاته اندلعت احتجاجات واسعة، صباح اليوم، في معظم المخيمات الفلسطينية في لبنان؛ احتجاجاً على إجرءات وزارة العمل التي طالت لاجئي فلسطين.

وفي مخيم الرشيدية، أكبر المخيمات الفلسطينية في مدينة صور، تظاهر العشرات رفضاً للقرار الرامي إلى "عدم تشغيل الفلسطينيين إلا بإجازات عمل وإغلاق مؤسسات ومنشآت فلسطينية".

وتصاعدت خلال الأيام الماضية حملات إغلاق المنشآت والمؤسسات الفلسطينية في لبنان وطرد العمال الفلسطينيين؛ تحت ذريعة "عدم وجود إجازات عمل".

وسُجّلت مئات محاضر الضبط والإقفالات والإحالات لمئات المخالفات في أيام الحملة الأولى، وسط استنكارات وتنديدات لبنانية وفلسطينية واسعة، بحسب بيانات الوزارة الإعلامية.

مكة المكرمة