حماس: ندعو نتنياهو إلى "تفقد جنوده جيداً"

حماس أسرت جنديين على الأقل خلال عدوان إسرائيل الأخير

حماس أسرت جنديين على الأقل خلال عدوان إسرائيل الأخير

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 20-04-2015 الساعة 14:23


قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إنها تدعو رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى "تفقّد جنوده جيداً".

جاء ذلك في تصريح مقتضب، نقلته فضائية "الأقصى" التابعة لحماس ومقرها غزة، اليوم الاثنين، عن مصدر مسؤول في الحركة، قال فيه: "على نتنياهو أن يقوم بتفقد جنوده جيداً، وأن يكف عن تضليل أهالي المفقودين من شعبه"، على حد قول المصدر.

ويأتي هذا التصريح من حماس، في وقت ازدادت فيه التسريبات الإسرائيلية بشأن قضية الجنود الإسرائيليين الذين فقدوا خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، وربما يعطي تلميحاً إلى أن حماس أسرت عدداً من الجنود أكبر من ذلك المعلن عنه.

وخلال العدوان الذي شنته إسرائيل على غزة، الصيف الماضي، واستمر لـ51 يوماً وأسفر عن استشهاد 2323 فلسطينياً، أعلنت كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة "حماس"، في الـ20 من يوليو/تموز الماضي، أسرها للجندي الإسرائيلي "شاؤول آرون" خلال تصديها لتوغل بري للجيش الإسرائيلي شرق مدينة غزة. وبعد يومين، اعترف الجيش الإسرائيلي بفقدان آرون، لكنه رجح مقتله في المعارك مع مقاتلي "حماس".

وتتهم إسرائيل حركة "حماس" باحتجاز جثة ضابط آخر يدعى "هدار غولدن" قُتل في اشتباك مسلح شرقي مدينة رفح، يوم 1 أغسطس/آب الماضي، وهو ما لم تؤكده الحركة أو تنفِه، في حين رجحت تقارير إسرائيلية أن يكون هدار حياً هو الآخر.

وتلتزم حركة حماس الصمت إزاء قضية الجنود المأسورين، ويرجح محللون ومراقبون بأن حركة حماس تتبع قاعدة "لا معلومات بالمجان" حول مصير الجنود المأسورين في غزة، في محاولة لكسب أوراق إضافية في المفاوضات المستقبلية لعمليات تبادل جديدة.

وتعرض قطاع غزة في السابع من يوليو/تموز الماضي لعملية عسكرية إسرائيلية كبيرة استمرت لمدة 51 يوماً، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك 2323 فلسطينياً وأصيب الآلاف، وتم تدمير آلاف المنازل، وارتكاب مجازر مروعة.

مكة المكرمة