حمد بن جاسم: "إسرائيل" ودولة عربية وراء ما يجري بالسودان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wrN1R9

رئيس وزراء قطر الأسبق الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني

Linkedin
whatsapp
السبت، 13-11-2021 الساعة 12:25

- ما الدولة العربية التي قصدها المسؤول القطري السابق؟

لم يسمها، وقال إنها كانت تروج بأنها غيرت سياستها وبدأت تهتم الآن فقط بالاقتصاد والتنمية.

- ما الهدف من التغريدة؟

تبيان ضرورة احترام ودعم إرادة الشعوب وعدم التدخل في شؤونها.

اتهم رئيس وزراء قطر الأسبق، الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، "إسرائيل" ودولة عربية لم يسمها بالتخطيط للأحداث التي يشهدها السودان.

جاء ذلك في تغريدات للشيخ حمد بن جاسم، الذي شغل منصب رئيس الوزراء في قطر، في الفترة بين 3 أبريل 2007 إلى 26 يونيو 2013، مساء الجمعة، على حسابه بموقع "تويتر".

واعتبر بن جاسم أن "ما جرى ويجري في السودان ما هو إلا من النتائج الأولى للتخطيط والتنسيق والتعاون بين إسرائيل ودولة عربية للأسف".

ولم يكشف المسؤول القطري السابق هوية هذه الدولة العربية، لكنه قال: إنها "كانت تروج في المحافل الغربية بأنها غيرت سياستها وبدأت تهتم الآن فقط بالاقتصاد والتنمية".

وشدد بن جاسم على أن هدفه ليس نقل الأخبار، بل تأكيد الحاجة "لأن نحترم وندعم إرادة الشعوب، وألا نتدخل لفرض سياستنا، سواء كانت ناجحة أو فاشلة، أو قناعاتنا على الغير".

ويمر السودان بانقلاب عسكري جديد، حيث أعلن قائد الجيش، عبد الفتاح البرهان، في 25 أكتوبر الماضي، حل مجلس السيادة والحكومة وفرض حالة الطوارئ في البلاد، بعدما تم إيقاف معظم الوزراء والمسؤولين المدنيين في السلطة، فيما تتصاعد الضغوط الدولية من أجل عودة المدنيين إلى السلطة.

وحاول الجيش استيعاب الانتقاد الدولي عبر إعادة رئيس الوزراء المقال، عبد الله حمدوك، الذي كان بين الموقوفين إلى منزله، بعد تشديد دول غربية والأمم المتحدة على ضرورة الإفراج عنه.

لكن مكتبه قال إنه ما يزال "تحت حراسة مشددة"، مشيراً إلى أن عدداً من الوزراء والقادة السياسيين يظلون قيد الاعتقال في أماكن مجهولة.

وأول من أمس الخميس، أصدر عبد الفتاح البرهان مرسوماً دستورياً بتشكيل مجلس السيادة الانتقالي الجديد.

مكة المكرمة