حمد بن جاسم: ما حدث في وارسو "تبرير للزواج" مع "إسرائيل"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G5vZ89

رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري السابق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 15-02-2019 الساعة 08:59

وصف رئيس الوزراء القطري السابق، الشيخ حمد بن جاسم، ما حدث في مؤتمر وارسو الدولي بخصوص الشرق الأوسط وإيران بأنه "حفل لإشهار الزواج"، في إشارة إلى التسابق للتطبيع مع "إسرائيل".

وقال بن جاسم في تغريدة له، يوم الخميس: إن "هناك خطوبة تمت في السابق وهناك عرس تم في وارسو، والحضور إما (شهود ملكه) أو مدعوون للحفل".

وظهر عدد من الوزراء العرب، على طاولة واحدة إلى جانب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في مؤتمر وارسو الدولي المعني "بدعم مستقبل السلام في الشرق الأوسط"، الذي أقيم في العاصمة البولندية وارسو، وسط مقاطعة فلسطينية.

وأضاف أن أي علاقة مع "إسرائيل" لا بد أن تكون "متكافئة وليست على حساب الحقوق الفلسطينية".

وأكد أن الحل الأمثل للسلام الدائم في الشرق الأوسط هو من خلال "إرجاع الحقوق"، معنوناً ما حدث في مؤتمر وارسو بأنه "تبرير للزواج".

وجاءت فكرة المؤتمر كمقترح أمريكي لعقد اجتماع دولي من أجل الضغط على إيران.

وسعت واشنطن من خلال المؤتمر إلى الخروج باتفاق مبدئي يهدف إلى بناء تحالف طالما أراده الرئيس دونالد ترامب، منذ توليه الرئاسة، يجمع الدول السُّنية في الشرق الأوسط، ويُعرف إعلامياً باسم "تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي"، أو اختصاراً بكلمة "ميسا" (MESA)، ويطلق عليه رمزياً "الناتو العربي"، لمواجهة إيران وإعادة الاستقرار إلى المنطقة.

وخلال عامين تقريباً، أعاق نجاحَ تشكيل هذا التحالف الأزمة الخليجية وحصار قطر من قِبل السعودية والبحرين والإمارات ومصر، منذ يونيو 2017، وهو الأمر الذي أثر سلباً في الكثير من الاستراتيجيات والمصالح الأمريكية، كما أضر بوحدة المنطقة، وهو ما كرره البيت الأبيض عدة مرات.

مكة المكرمة