حملة اعتقالات جديدة بالسعودية تطال ناشطين إعلاميين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/drXJ5n

الحساب قال إن النظام استغل انشغال العالم بأزمة كورونا لشن الاعتقالات

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 31-03-2020 الساعة 19:56

قال حساب "معتقلي الرأي"، المهتم بشؤون المعتقلين في السعودية، مساء الثلاثاء، إن السلطات في المملكة شنت حملة اعتقالات جديدة، مستغلة انشغال العالم بأزمة فيروس كورونا.

وأوضح الحساب على صفحته الرسمية في "تويتر" أن "السلطات شنت حملة اعتقالات جديدة بالسعودية خلال الساعات الـ24 الماضية، مستغلة انشغال الرأي العام المحلي والعالمي بأزمة كورونا".

وأشار إلى أن الحملة طالت "عدداً كبيراً من الناشطين في المجال الإعلامي وآخرين"، موضحاً أنه "سيتم نشر التفاصيل لاحقاً فور التأكد منها".

وبيّن الحساب أن الناشط الإعلامي المعروف، منصور الرقيبة، هو من بين المعتقلين تعسفياً ضمن حملة الاعتقالات الجديدة، مؤكداً أن الاعتقال جاء "على خلفية التعبير عن الرأي في سنابات وتغريدات قديمة".

وأدان الحساب استغلال السعودية لأزمة كورونا، مطالباً بإيقاف ما أسماها بـ"المهزلة الحقوقية"، و"الإفراج الفوري عن جميع من تم اعتقالهم وعن بقية معتقلي الرأي".

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية قد كشفت، خلال هذا الشهر، عن حملة اعتقالات واسعة شنتها السلطات في السعودية، واستهدفت عدداً من الأمراء والضباط في وزارتي الدفاع والداخلية بالمملكة.

كما تحدثت تقارير صحفية عديدة عن حملة اعتقالات مطلع مارس 2020، أمر بها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ضد عدد من كبار الأمراء، أبرزهم عمه الأمير أحمد بن عبد العزيز أصغر أشقاء الملك سلمان، والأمير محمد بن نايف، وكلاهما كان مرشحاً لتولي الحكم.

وكانت السلطات السعودية احتجزت عشرات الأمراء وكبار المسؤولين والوزراء الحاليين والسابقين والمسؤولين ورجال الأعمال بفندق ريتز كارلتون بالرياض، في نوفمبر عام 2017.

مكة المكرمة