حوار خليجي - إقليمي حول تغير المناخ بمشاركة مبعوث بايدن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zrDjjQ

التغير المناخي يضع العالم أمام تحديات إضافية

Linkedin
whatsapp
الخميس، 01-04-2021 الساعة 11:25
- متى وأين يعقد الحوار الإقليمي حول المناخ؟

في 4 أبريل الجاري بالإمارات.

- ماذا يتضمن الحوار الإقليمي المرتقب؟

التركيز على الفرص الاقتصادية التي يتيحها العمل المناخي.

تحتضن دولة الإمارات، الأحد المقبل، حواراً إقليمياً حول تغير المناخ يضم دول مجلس التعاون الخليجي بمشاركة المبعوث الرئاسي الأمريكي الخاص بالتغير المناخي.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن الإمارات تستضيف الحوار الإقليمي للتغير المناخي لدول الخليج والشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمشاركة جون كيري مبعوث الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وأوضحت أن هذا الحوار يعقد قُبيل قمة القادة للمناخ في العاصمة الأمريكية واشنطن في وقت لاحق من الشهر الحالي، وتمهيداً لانعقاد مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ "COP26".

ولفتت إلى أن الحوار يشهد مشاركة ألوك شاروما، رئيس الدورة الـ26 لمؤتمر الأمم المتحدة حول تغير المناخ، ووزراء وكبار المعنيين بالأمر في الخليج والمنطقة.

وفي هذا الإطار، قال وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في الإمارات، سلطان الجابر، إن بلاده تنظر إلى العمل المناخي المتقدم باعتباره "يتيح فرصاً كبيرة لتعزيز نمو الاقتصاد وتنويعه".

وبحسب الوكالة الإماراتية، يتيح الحوار الإقليمي منصة متخصصة لتبادل خبرات الدول حول استجاباتها لتغير المناخ، والبحث في مجالات جديدة للتعاون في مجال الحد من تداعيات تغيّر المناخ، والتكيّف معها والتركيز على الفرص الاقتصادية التي يتيحها العمل المناخي.

وتشمل الموضوعات المطروحة للبحث والنقاش؛ تسريع اعتماد حلول الطاقة المتجددة، واستكشاف إمكانات مصادر الطاقة الجديدة الخالية من الكربون، مثل الهيدروجين الأخضر والأزرق، وزيادة تأثير تقنيات التخفيف من آثار تغير المناخ.

كما أنه من المقرر بحث "سبل التكيّف مع آثار تغير المناخ المتسارعة التي تهمّ المنطقة على نحو خاص، مثل الأمن الغذائي والمائي، وتخفيف حدة التصحر والحفاظ على البيئة".

في سياق ذي صلة ذكر بيان وزارة الخارجية الأمريكية أن "كيري" يزور الإمارات والهند وبنغلاديش في الأول من أبريل حتى التاسع منه لإجراء مشاورات حول "طموح بيئي متزايد".

مكة المكرمة