حول مقتل خاشقجي.. هذا ما طلبه الوليد بن طلال من حكومة بلاده

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L98PEG

بن طلال: لنمهل حكومة الرياض

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 04-11-2018 الساعة 22:21

طالب الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال، اليوم الأحد، بمهلة لحكومة بلاده، للكشف عن تفاصيل واقعة مقتل الصحفي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، بالثاني من أكتوبر الماضي.

وقال بن طلال، في مقابلة مع فضائية "فوكس نيوز" الأمريكية، إن خاشقجي لم يكن صديقه فقط، بل كان يعمل معه في قناة العرب (إخبارية سعودية يملكها الوليد).

ووصف مقتل خاشقجي بـ"المريع"، وذلك في أول تعقيب له على مقتل الصحفي السعودي البارز.

الملياردير السعودي طالب سلطات بلاده بإعلان نتائج التحقيق "في أسرع وقت"، قائلاً: إن "الحكومة السعودية ستصل للحقيقة.. لكن لنعطها بعض الوقت".

وفي 20 أكتوبر الماضي، أقرت الرياض بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها في إسطنبول؛ على أثر ما قالت إنه "شجار"، وأعلنت توقيف 18 سعودياً للتحقيق معهم، ولكن لم تكشف عن مكان الجثة.

وقوبلت هذه الرواية بتشكيك واسع، وتناقضت مع روايات سعودية غير رسمية تحدثت إحداها عن أن "فريقاً من 15 سعودياً تم إرسالهم للقاء خاشقجي وتخديره وخطفه، قبل أن يقتلوه بالخنق في شجار عندما قاوم".

والأربعاء، أعلنت النيابة العامة التركية أن خاشقجي قُتل خنقاً فور دخوله مبنى القنصلية لإجراء معاملة زواج، "وفقاً لخطة كانت معدة مسبقاً"، وأكدت أن الجثة "جرى التخلص منها بتقطيعها".

وفي وقت سابق، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ضرورة الكشف عن جميع ملابسات "الجريمة المخطط لها مسبقاً"، وضمنها الشخص الذي أصدر الأمر بارتكابها.

مكة المكرمة