حُذف حسابه على "تويتر"..هل اعتقلت الرياض الداعية العريفي؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GyrzBV

السعودية تضيّق على الدعاة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 28-12-2018 الساعة 23:14

اختفى حساب الداعية السعودي الشهير، محمد العريفي، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، والذي يتابعه أكثر من 21 مليون شخص من مختلف دول العالم.

وذكر حساب "معتقلي الرأي"، المختص بمتابعة قضايا المعتقلين في السعودية، أن حساب الداعية محمد العريفي على تويتر قد حُذف، مشيراً إلى أن الأسباب ما زالت مجهولة.

ولا يُعرف ما إذا تعرّض الداعية العريفي للاعتقال، على الرغم من التزامه الصمت عن كل ما يجري في المملكة من تغييرات، خصوصاً أن أجهزة الأمن اعتقلت نجله عبد الرحمن، قبل أيام قليلة.

وجاء حذف حساب العريفي، وقبله اعتقال ابنه، ضمن سلسلة التضييق الذي تمارسه السلطات السعودية ضد العريفي، لا سيما فرض قيود على حركته حتى ضمن المملكة، إضافة إلى أنه ممنوع من السفر منذ أكثر من سنة، بحسب ما أورد حساب "معتقلي الرأي".

وعقب تأكيد "معتقلي الرأي" اعتقال النجل الأكبر للعريفي، قال إن حساب عبد الرحمن على "تويتر" محذوف، وقد عقدت له محكمة الإرهاب "الجزائية المتخصصة" جلسة محاكمة، الأحد الماضي، بتهم جائرة، منها "دعم الإخوان المسلمين".

وجدير بالذكر أن الداعية العريفي حاول الخروج إلى الواجهة بين الحين والآخر بعد منعه، في الأشهر الماضية، من الخطابة وممارسة النشاطات الدعوية داخلياً وخارجياً. 

وأملاً في السماح له بالعودة إلى المشهد الدعوي سعى لكسب رضى المسؤولين السعوديين، إلا أنه لم يفلح في ذلك، ويقتصر حسابه على نشر إعلانات ودعايات والأذكار، بعيداً عن أي تدخُّل في الشؤون السعودية الداخلية أو الخارجية.

وفي سبتمبر الماضي، أصدر وزير الشؤون الإسلامية في السعودية، عبد اللطيف آل الشيخ، قراراً مُنع العريفي بموجبه من الخطابة نهائياً في مسجد البواردي بمدينة الرياض.

وتزامن إيقاف العريفي عن الخطابة مع محاكمة دعاة سعوديين بارزين، بينهم سلمان العودة وعوض القرني، والمطالبة بإعدامهم، بعد عام على توقيفهم في اتهامات بالقضية المعروفة إعلامياً باسم "الخلية الاستخباراتية"، التي يُتّهم أفرادها بممارسة أعمال تهدّد أمن المملكة.

ومنذ صعود ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، إلى سدّة الحكم، تشنّ السلطات حملات اعتقال طالت دعاة بارزين في المملكة، منهم سلمان العودة، وسفر الحوالي، وعوض القرني، وعلي العمري.

والعريفي داعية أكاديمي شهير على مستوى المملكة والعالم الإسلامي، ولديه حساب موثّق على موقع "تويتر"، يتابعه أكثر من 21 مليون شخص من مختلف دول العالم.

وكانت السلطات السعودية احتجزت العريفي خلال عامي 2013 و2014، في أوقات محدودة، دون أن تعلن ذلك رسمياً؛ بدعوى مساندته جماعة الإخوان المسلمين في مصر، التي تصنفها الرياض "جماعة إرهابية".

مكة المكرمة