خارجية الكويت تحذر سفراءها من سجين بارع في الاحتيال

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/MDzyRX

الخارجية الكويتية أصدرت بياناً حول "السجين النصاب"

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 03-09-2021 الساعة 19:10
- ماذا قالت وزارة خارجية الكويت؟

تتابع باهتمام عمليات النصب التي تمت ضد سفراء في الوزارة.

- من المتهم بعمليات الاحتيال؟

سجين ينتحل صفة مسؤولين كويتيين عبر الإنترنت.

أعلنت وزارة خارجية دولة الكويت أنها تتابع باهتمام عمليات النصب التي تمت ضد سفراء في الوزارة من قبل أشخاص ينتحلون صفة قياديين في وزارة الخارجية.

وأوضحت الوزارة في بيان صحفي، الخميس، أن النيابة العامة تنظر حالياً في هذه القضايا، معربة عن الثقة التامة باتخاذ الإجراءات القانونية تجاه من قام بهذه الأعمال الإجرامية.

وناشدت الوزارة الجميع الحذر من التعامل مع أي اتصالات مشبوهة تنسب إلى قيادات الوزارة، ودعت إلى التواصل معها في حال تلقي مثل هذه الاتصالات للتأكد.

وجاء بيان الوزارة بعد تقارير نشرتها جريدة "القبس" المحلية عن شخصية أسمتها "السجين النصاب"، المحكوم عليه بالحبس 10 سنوات، وكان قد انتحل شخصيات عديدة للاستيلاء على ضحاياه من السفراء التابعين للخارجية الكويتية.

وبحسب الصحيفة الكويتية، فإن آخر ضحايا "السجين النصاب" أحد سفراء الكويت في الخارج.

وادّعى السجين أنه مكلف بإخباره بأنه استفاد من قطع أراضٍ، وأن عليه دفع مبلغ مالي لتسجيل تلك العقارات، ليتبين في الأخير أن العملية عبارة عن نصب واحتيال.

وجاء في تقرير الصحيفة أن السجين انتحل صفة شخصيات سياسية معروفة، منها وزراء حاليون، واستخدم أرقام هواتف عبر الإنترنت مطابقة لأرقام المسؤولين؛ لـ"إنجاح عمليات الاحتيال التي يقوم بها".

الصحيفة لفتت في السياق إلى أن المعني، ورغم أنه يقضي عقوبته في السجن، لا يزال يتمتع بحق الاستفادة من أجهزة إلكترونية مكنته من تدبير حيله للاستيلاء على أموال المسؤولين الذين يقعون في شراكه.

مكة المكرمة