خاشقجي يرد على إنهاء علاقته بـ"الحياة" لمشاركته بمؤتمر معارض

خاشقجي: سأظل بإذن الله لا أكتب إلا ما يليه علي ضميري

خاشقجي: سأظل بإذن الله لا أكتب إلا ما يليه علي ضميري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 13-12-2017 الساعة 09:50


أنهت صحيفة "الحياة" السعودية علاقتها بالكاتب جمال خاشقجي، وذلك بعد كلمة له عبر سكايب في مؤتمر للمعارضة السعودية، عقدته في لندن منظمة "القسط"، الأحد الماضي، فيما أكد خاشقجي أنه يقول ما يمليه عليه ضميره.

وقال بيان صادر عن مالك الصحيفة، الأمير خالد بن سلطان آل سعود، مساء الثلاثاء: "إن لجوء الكاتب للإعلام الغربي ومشاركته في لقاءات مشبوهة، تسعى للنيل من المملكة والإساءة لها، دفع ناشرها الأمير خالد بن سلطان لإصدار قراره هذا، نظراً لما يشكله سلوك خاشقجي من انتهاك لسياسة وميثاق شرف الصحيفة".

وأضاف البيان: "إن تجاوزات خاشقجي كان الغرض منها- كما بدا واضحاً- التشكيك في الإصلاحات التي تشهدها المملكة والطعن فيها، والعمل على الإساءة لها من خلال المقالات التي كتبها في صحف عالمية، أو من خلال مشاركات في قنوات تتلخص رسالتها في الإساءة للمملكة واستهداف أمنها ولُحمتها واستقرارها".

كما أشار الأمير خالد في بيانه إلى "مشاركة الكاتب في تجمع مشبوه الدوافع والتمويل، أطلق عليه اسم "السعودية أخطاء الماضي وخطر المستقبل"، عقد في العاصمة البريطانية لندن، وحمل في مضامينه الكثير من الإساءة للمملكة"، على حد وصفه.

اقرأ أيضاً :

خاشقجي: السعودية تدفع ثمن "خيانتها" للربيع العربي

من جهته، علّق خاشقجي على قرار صحيفة الحياة من خلال رد على تغريدة للأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله، قال فيها: "سأظل بإذن الله لا أكتب إلا ما يمليه علي ضميري، فمصداقية الكاتب هي السمعة التي تبقى له".

يذكر أن خاشقجي كان قد قال في كلمة له عبر سكايب في المؤتمر الذي عقدته في لندن منظمة "القسط" المعارضة: "إن الحكم في السعودية انتقل الآن إلى حكم مركزي بحت"، مضيفاً أنه "رغم أن السعودية لم تكن يوماً نظاماً ديمقراطياً، فقد كان في السابق قدر من المشاركة"، حسب تعبيره.

الجدير بالذكر أن الأمير خالد بن سلطان قد وجَّه، في شهر سبتمبر الماضي، بإيقاف مقالات خاشقجي، بعد تغريدات له دافع فيها عن جماعة "الإخوان المسلمين" المحظورة في السعودية، وعن الشيخ يوسف القرضاوي.

ويعيش خاشقجي في الولايات المتحدة منذ أشهر ويقول عن وجوده هناك، إنه اختار السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية ليعود للكتابة مجدداً، نافياً أن يكون في "منفى"، ومنذ ذلك الحين يكتب مقالات تنتقد السياسة السعودية تجاه القضايا الإقليمية، وخصوصاً إدارة ولي العهد محمد بن سلمان آل سعود.

مكة المكرمة