خضر عدنان يبدأ الإضراب عن الشراب بعد الطعام في سجون "إسرائيل"

الأسير الفلسطيني خضر عدنان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 28-10-2018 الساعة 16:43

قالت هيئة شؤون الأسرى التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، يوم الأحد، إن الأسير خضر عدنان (40 عاماً)، المضرب عن الطعام منذ 57 يوماً، قرر الامتناع عن شرب الماء، احتجاجاً على استمرار اعتقاله.

وأوضحت "الهيئة" في بيان صحفي أن قرار "عدنان" جاء على "إثر تجاهل سلطات الاحتلال مطالبه بالإفراج عنه، ووقف اعتقاله التعسفي".

ولفت البيان إلى أن المضرب عن الطعام والشراب "عدنان" يعيش ظروفاً صحية متدهورة، ولا يستطيع التحرك إلا على كرسي متحرك، وخسر جزءاً كبيراً من وزنه، ويعاني من صعوبة في الحديث، وحالة تقيؤ طوال الوقت.

ولم يصدر عن سلطات الاحتلال الإسرائيلية تعليق فوري على بيان هيئة الأسرى.

وعدنان، أسير في سجون الاحتلال منذ 11 ديسمبر الماضي، ولم يصدر حكم بحقه حتى اليوم.

وتتهم السلطات الإسرائيلية "عدنان" بالانتماء لحركة الجهاد الإسلامي، وبممارسة نشاطات خاصة بقضايا المعتقلين.

وخاض عدنان منذ عام 2012 حتى العام الحالي، ثلاثة إضرابات عن الطعام رفضاً للاعتقال الإداري.

ووفق إحصائيات رسمية صدرت عن هيئة شؤون الأسرى (تابعة لمنظة التحرير الفلسطينية) وصل عدد الأسرى الفلسطينيين لـ6500، بينهم 350 طفلاً و62 معتقلة و6 نواب بالمجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان).

ومن بين الأسرى أيضاً 500 معتقل إداري (بلا تهمة) و1800 مريض بينهم 700 بحاجة لتدخل طبي عاجل.

مكة المكرمة