خطة أمريكية جديدة لردع إيران من العراق.. إليك التفاصيل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/oJAok9

تهدف واشنطن لوضع قوات في المنطقة بعمق عملياتي لردع إيران

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 10-03-2020 الساعة 19:41

قال رئيس القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينيث ماكينزي، اليوم الثلاثاء، إننا نسعى لاستقدام منظومة دفاع جوي إلى العراق لحماية قواتنا، وذلك بعد التصعيد الذي شهدته المنطقة بعيد اغتيال واشنطن للجنرال الإيراني قاسم سليماني في يناير الماضي.

وأردف "ماكينزي"، خلال جلسة استماع في لجنة القوات المسلحة لمجلس النواب الأمريكي، أن "وجودنا بالمنطقة يثبت قدرتنا على حفظ مصالحنا ومصالح شركائنا"، مضيفاً أن "هدفنا هو وضع قوات في المنطقة بعمق عملياتي لردع إيران".

وأكّد المسؤول العسكري الأمريكي أنه "أعدنا إرساء نوع من الردع في المنطقة حيال إيران بعد ضربة سليماني".

وأوضح ماكينزي: "استراتيجية الأمن القومي تنص على عملنا مع الشركاء لحرمان النظام الإيراني من أي سبل محتملة للحصول على أسلحة نووية والقضاء على النفوذ الإيراني الخبيث".

وشدد ماكينزي على أن "هذه المهمة ليست سهلة؛ لأن إيران مصرة، وتعمل على زيادة ترساناتها للصواريخ الباليستية بصرف النظر عن الإدانات الدولية"، متهماً طهران بأنها "لا تزال أكبر دولة داعمة للإرهاب في العالم".

وأشار القائد العسكري الأمريكي إلى أن المعطيات الاستخباراتية الأمريكية تؤكد نية إيران "مواصلة أنشطتها المضرة"، مشيراً إلى ضرورة أن تكون القوات الأمريكية جاهزة لردع إيران عن استخدام العنصر العسكري في مواجهة الولايات المتحدة.

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية اغتيال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني في بغداد، مع مجموعة من قيادات الحشد الشعبي الإيراني، ما صعد التوتر بين الجانبين.

وردَّت طهران بقصف قاعدتي عين الأسد وحرير الأمريكيتين في العراق، وأسقطت عن طريق الخطأ طائرة مدنية أوكرانية كانت متجهة من طهران إلى كييف؛ وهو ما أدى إلى مقتل جميع ركابها.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية في وقت سابق، أنها تعمل على إقناع الحكومة العراقية بضرورة منح الموافقة على نشر منظومات دفاع جوي من طراز "باتريوت" على أراضي البلاد لتعزيز القدرات الدفاعية الأمريكية على خلفية الهجوم الصاروخي الإيراني المنفذ يوم 8 يناير.

مكة المكرمة