خطيبة خاشقجي تدعو هذه الدولة لفرض عقوبات على السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/68mDjE

خديجة جنكيز طالبت الأمم المتحدة بفرض عقوبات على الرياض

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 26-06-2019 الساعة 19:05

دعت خديجة جنكيز، خطيبة الصحفي السعودي جمال خاشقجي، الذي قُتل بسفارة بلاده في إسطنبول على يد فريق اغتيال سعودي، سويسرا إلى المساهمة في فرض عقوبات ضد السعودية.

جاء ذلك في كلمة لها خلال مؤتمر صحفي بعنوان "العدالة من أجل جمال"، نظمته جمعية المراسلين المعتمدين لدى الأمم المتحدة في مقر المنظمة الدولية بجنيف.

وشددت جنكيز على أنها ستستمر في متابعة قضية خاشقجي، مطالبة الأمم المتحدة وسويسرا باتخاذ خطوات جادّة وملموسة لفرض عقوبات على السعودية.

وقالت رداً على سؤال حول دور سويسرا في القضية: "بإمكانها والأمم المتحدة توجيه هذه العملية، ومع أنه لا صلة لها بهذه القضية بشكل مباشر، لكن جمال كان صحفياً قُتل في ممثلية دبلوماسية، ويمكنها أداء دور في فرض عقوبات ضد السعودية".

وحول قول الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أمس، إن فتح مثل هذا التحقيق يمكن فقط من خلال موافقة مجلس الأمن، قالت جنكيز: إن قضية مقتل جمال "ليست مسألة بسيطة يمكن للعالم الوقوف مكتوف الأيدي تجاهها".

وتابعت: "لقد شهدنا جميعاً مثل هذه الجريمة في القرن الحادي والعشرين. إن المقتول كان صحفياً يؤمن بالديمقراطية، ويؤمن بحقوق الإنسان ويدافع عن حرية التعبير".

ووصلت جنكيز إلى جنيف للمشاركة في العرض الرسمي للتقرير حول التحقيق في قضية خاشقجي، في الجلسة الـ41 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وفي السياق ذاته عرضت المقررة الخاصة المعنية بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء، أغنيس كالامار، اليوم أيضاً، تقريرها في مجلس حقوق الإنسان.

وأصدرت كالامار، الأسبوع الماضي، تقريراً حول انتهاكات حقوق الإنسان المتعلقة بمقتل خاشقجي، حمّلت فيه بعض القادة السعوديين المسؤولية.

ودعت مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي إلى القيام بإجراء تحقيق في هذه الجريمة مع شخصيات من بينها ولي العهد السعودي.

وقتل خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول، مطلع أكتوبر من العام الماضي، وأخفيت جثته حتى اليوم، في جريمة هزت الرأي العام العالمي.

مكة المكرمة