خلافات انقلابيي اليمن تتفاقم.. وصالح يحاول استدراك الموقف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 21-11-2016 الساعة 15:56


تتصاعد الخلافات بين طرفي الانقلاب في اليمن، حيث أكد مصدر لـ"الخليج أونلاين" قيام رجل الأعمال الحوثي، يحيى الحباري، بطرد طاقم قناة اليمن اليوم التابعة للمخلوع علي عبد الله صالح.

ووفقاً للمصدر، فإن طاقم القناة حضر لتغطية فعالية خاصة بمؤسسة سجين التي يرأسها الحباري، بناءً على دعوة من إدارة الإعلام في المؤسسة، إلا أن الحباري رفض تغطية فريق القناة للحدث، مطالباً إياهم بالرحيل، وأنهم غير مرحب بهم، ما اضطرهم إلى المغادرة.

وتأتي هذه الحادثة مع حملة يشنها نشطاء المخلوع في مواقع التواصل الاجتماعي علي محمد عبد السلام، متحدث جماعة الحوثي؛ على خلفية اتفاق مسقط وتجاهل صالح.

اقرأ أيضاً :

البحرين تستضيف اجتماع رؤساء البرلمانات الخليجية الأربعاء

وكتب الناشط رشاد الصوفي مخاطباً عبد السلام بسخرية: "إيش قلت لهم في المفاوضات ما لهم راجعين حاميين كذا إنزال في باب المندب والمخا وتعزيزات إلى ميدي".

بالتزامن مع ذلك وجّه وزير الداخلية في سلطة الانقلاب، المحسوب على صالح، جلال الرويشان، مذكرة لإدارة المرور يطالبهم بعدم التعامل مع اللجان الثورية الحوثية، والعمل وفقاً للقانون والدستور، حسب وصفه.

وحاول المخلوع صالح تهدئة الصراع بين جناحي الانقلاب عندما وصف في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" من يثيرون الخلافات بينه وبين الحوثيين بالمندسين، إلا أن مراقبين يعتبرون ذلك محاولة غير مجدية لرأب الصدع، خصوصاً أن الإعلاميين في مكتب صالح هم من يقودون هذه الحملات بأسمائهم الحقيقية.

1

على الصعيد نفسه، عزا مصدر يمني مطلع تصاعد خلافات الانقلابيين إلى تحقيق الشرعية اختراقاً عسكرياً وقبلياً كبيراً في صفوف الانقلابيين قبل قرار مرتقب لدخول صنعاء عسكرياً، خصوصاً مع فشل المفاوضات والمبادرات السياسية التي كشفت تعنّت الانقلابيين، ومحاولتهم التنصّل من مرجعيات الحل السياسي، وعلى رأسها القرار 2216 الصادر عن مجلس الأمن الدولي.

مكة المكرمة