خليل زاد: اتفاق الدوحة هو الأساس لحل الصراع الأفغاني

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kpmQnJ

أكّد أن القوات الأمريكية ستنسحب من أفغانستان

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 09-06-2021 الساعة 10:46

ماذا أكّد المبعوث الأمريكي؟

أن الاستيلاء على السلطة بأفغانستان بالقوة ليس مقبولاً.

من التقى خليل زاد بكابل؟

قادة الحكومة الأفغانية والسياسيين الفاعلين.

أكد المبعوث الأمريكي الخاص إلى أفغانستان، زلماي خليل زاد، أن اتفاق الدوحة هو الأساس لحل الصراع في أفغانستان، لافتاً إلى أن هناك توافقاً على تشكيل الحكومة الجديدة في أفغانستان عبر الحوار والمفاوضات.

وقال المبعوث الأمريكي في بيان، يوم الثلاثاء، إن الاستيلاء على السلطة في أفغانستان بالقوة ليس مقبولاً، مؤكداً أن القوات الأمريكية ستنسحب من أفغانستان، لكن واشنطن باقية وستساعد الأفغان.

فيما ذكر بيان للرئاسة الأفغانية، الثلاثاء، أن خليل زاد التقى قادة الحكومة الأفغانية والسياسيين، في العاصمة كابل؛ لبحث عملية السلام. 

وأشار البيان إلى أن المسؤول الأمريكي التقى بالرئيس أشرف غني ورئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية الأفغانية، عبد الله عبد الله، حيث ركز اللقاء على إزالة الغموض الذي يلف عملية السلام مع حركة طالبان. 

كما التقى خليل زاد الرئيس الأفغاني السابق حميد كرزاي، وبعض المسؤولين لبحث عملية السلام.

من جانب آخر عرضت تركيا القيام بحراسة وتشغيل مطار كابل بعد انسحاب القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي الأخرى من أفغانستان، لكن مسؤولين أمريكيين قالوا إن أنقرة تضع شروطاً ينبغي تسويتها مع استعداد زعيمي البلدين للاجتماع، الأسبوع المقبل.

وسيبحث زعماء حلف الأطلسي قضية أفغانستان في اجتماع قمة يوم الاثنين المقبل، حيث سيلتقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالرئيس الأمريكي جو بايدن، لأول مرة منذ تولي الأخير الرئاسة.

وتجري في الدوحة لقاءات جديدة بين مفاوضي الحكومة الأفغانية وممثلي حركة طالبان، أملاً في التوصل إلى اتفاق سياسي ينهي عمليات العنف التي تصاعدت بشكل كبير بين الجانبين خلال الأيام الأخيرة.

واستضافت الدوحة المفاوضات الأفغانية التي انطلقت في سبتمبر الماضي، وذلك بعد استضافتها مفاوضات سابقة أفضت إلى اتفاق سلام بين الولايات المتحدة وطالبان، في فبراير 2020.

مكة المكرمة