خوفاً من الانتقام.. "إسرائيل" تتخذ إجراءات احترازية جديدة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/NM4DEp

"إسرائيل" تراقب الوضع على حدودها

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 06-01-2020 الساعة 16:55

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الاثنين، أن دولة الاحتلال اتخذت إجراءات احترازية تحسباً لهجمات محتملة قد تشنها إيران كرد انتقامي على اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، بغارة أمريكية في العراق.

وأفادت صحيفة "يسرائيل هيوم" أن الحكومة "قررت رفع درجة التأهب الأمني في جميع سفاراتها وقنصلياتها في العالم حتى الدرجة الثانية، مع الإيعاز لممثلي تل أبيب في مختلف أنحاء العالم باتخاذ احتياطات إضافية وتوخي الحذر في كل خطوة".

ونقلت الصحيفة عن قيادي أمني في محيط قطاع غزة (لم تذكر اسمه) قوله: إن "القوات الإسرائيلية تتابع التهديدات من قبل الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله وأتباعه، وتراقب الوضع عند حدودها في ظل اغتيال سليماني"، لافتاً إلى أن "الفصائل والجماعات الموالية لإيران تواجه هذه المرة ضغطاً استثنائياً ورصت صفوفها لتهديد إسرائيل".

ومن المقرر أن يعقد، اليوم، المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابنيت) اجتماعاً لبحث التهديدات المحتملة من قبل إيران في ظل التوترات المتصاعدة بالمنطقة.

وفور الإعلان عن اغتيال سليماني قطع رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، زيارته الخارجية إلى اليونان.

وذكرت الإذاعة العبرية، يوم الجمعة الماضي، أنه بعد اغتيال سليماني أعلنت قوات الجيش حالة التأهب في شمال البلاد على الحدود مع لبنان، وأُغلق متنزه جبل الشيخ أمام السياح، وطلب من الجمهور عدم الاقتراب من المكان.

يشار إلى أن الولايات المتحدة اغتالت سليماني، ونائب رئيس مليشيات الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، في غارة شنتها، مطلع 3 يناير الجاري، مقاتلات استهدفت سيارتين قرب مطار بغداد في العراق.

مكة المكرمة