"داعش" يستهدف قوات حكومية ليبية في سرت بـ3 سيارات مفخخة

يتخذ تنظيم الدولة من سرت معقلاً له في ليبيا

يتخذ تنظيم الدولة من سرت معقلاً له في ليبيا

Linkedin
whatsapp
الأحد، 12-06-2016 الساعة 13:19


شن تنظيم "الدولة"، الأحد، 3 هجمات انتحارية بسيارات مفخخة، استهدفت تجمعات لقوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، جنوب شرقي مدينة سرت، وغربها، بحسب مصدر أمني.

وأفاد المركز الإعلامي الخاص بعملية استعادة سرت من قبضة "التنظيم" (البنيان المرصوص)، أن الهجمات أسفرت عن وقوع إصابات في صفوف القوات المستهدفة، لكنه لم يشر إلى عددها أو طبيعتها.

إلاّ أن مصادر في مستشفى مصراته المركزي، قالت إن "المستشفى استقبل حتى الساعة 11:30 (ت،غ) قتيلاً، و4 جرحى نتيجة الهجمات الانتحارية".

فيما قال مصدر إعلامي مقرب من القوات الحكومية (طلب عدم نشر اسمه) لوكالة الأناضول، إن "الحصيلة الأولية حتى الآن 4 شهداء من قوات عملية البنيان المرصوص، أحدهم طبيب تابع للمستشفى الميداني الذي وقع أمامه إحدى العمليات الانتحارية".

وحسب المركز، فإن انتحارياً يقود سيارة مفخخة، فجر نفسه على بعد أمتار من تجمع للقوات الحكومية، قرب مستديرة (ميدان) أبو هادي جنوب شرق سرت.

وأفاد المركز، أن هجوماً مماثلاً استهدف قوة أخري غربي المدينة، فيما استهدف الانتحاري الثالث بسيارة مفخخة أيضاً كان يقودها، مستشفى ميدانياً في المنطقة ذاتها.

وسبق أن أعلنت القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية أمس السبت، إحكام سيطرتها على المرافق الرئيسية في مدينة سرت، حيث خاضت معارك عنيفة وحرب شوارع مع التنظيم الذي فرض سيطرته على المدينة قبل عام.

وكان 12 جندياً قتلوا وأصيب 40 آخرون، من القوات التابعة لحكومة الوفاق يوم الجمعة الماضي، خلال معارك مع "التنظيم"، بالمدينة، بحسب مصدر طبي.

وكانت قوات الجيش الموالي لحكومة الوفاق، بدأت منذ أكثر من شهر، عملية عسكرية أطلقت عليها اسم "البنيان المرصوص"، ضد تنظيم "الدولة" في منطقة شمال وسط ليبيا.

وجاء تنفيذ العملية بأوامر من "غرفة العمليات العسكرية"، التي شكلها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، الموجود في العاصمة طرابس، والمنبثق عن اتفاق المصالحة الليبي، الموقع بمدينة الصخيرات المغربية، في 17 ديسمبر/كانون الأول 2015.

ويسيطر تنظيم "الدولة" على مدينة سرت بشكل كامل، منذ يناير/ كانون ثاني 2015.

مكة المكرمة