"داعش" يطالب الرقة والموصل بالثبات والقتال حتى "نزول المسيح"

هاجم المتحدث باسم "داعش" الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ووصفه بـ "الأخرق"

هاجم المتحدث باسم "داعش" الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ووصفه بـ "الأخرق"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 04-04-2017 الساعة 19:55


دعا المتحدث الرسمي باسم تنظيم "داعش"، أبو الحسن المهاجر، أهالي الموصل والرقة إلى الصبر والثبات أمام ما وصفها بالحملة "الصليبية" على أراضيه التي يسيطر عليه.

وهاجم المهاجر، في تسجيل صوتي له بُث الثلاثاء، حمل اسم "فاصبر إن وعد الله حق"، تركيا وجماعة الإخوان المسلمين ووصفهم بـ "المنافقين أذناب الصليب".

كما تعهد المهاجر بالقتال دفاعاً عن "راية الإسلام" حتى نزول السيد المسيح عليه السلام وتسليم الراية له، ليقود المسلمين إلى ما سماه "الفتح العظيم"، على حد قوله.

اقرأ أيضاً:

ترامب يدفن إرث أوباما في سوريا.. فما شكل سياسته؟

وهاجم المتحدث باسم "داعش" الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ووصفه بـ "الأخرق"، مبيناً أن "الولايات المتحدة تغرق وأفلست، وأمارات زوالك ظاهرة بادية للعيان، فلا أدل من أن تسلم أمرك رقيعاً أخرق، ما يدري ما الشام وما العراق وما الإسلام"، كما قال.

يذكر أن القوات العراقية تمكنت، خلال حملة عسكرية بدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، من استعادة النصف الشرقي لمدينة الموصل، ومن ثم بدأت قبل أكثر من شهر هجوماً لاستعادة الشطر الغربي للمدينة من "داعش"، وتمكنت حتى الآن من السيطرة على نسبة كبيرة منه.

ووفق الأمم المتحدة، فإن نحو 600 ألف مدني لا يزالون في الجانب الغربي للمدينة، بعد أن فرَّ منها ما يصل إلى 200 ألف خلال الأسابيع الأخيرة.

أما في مدينة الرقة، التي تخضع لسيطرة تنظيم "داعش"، فأعلنت وحدات حماية الشعب الكردية، وقوات سورية الديمقراطية، بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، بدء الهجوم لتحريرها من التنظيم، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز" مؤخراً.

مكة المكرمة