"داعش" يهاجم إيران ويعلن تشكيل كتيبة فارسية

لقطة من الإصدار

لقطة من الإصدار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 27-03-2017 الساعة 11:12


في إصدار جديد و"نادر" أطلق تنظيم الدولة تسجيلاً جديداً باللغة الفارسية، هاجم فيه للمرة الأولى الحكومة الإيرانية والنظام فيها، متوعداً بشن هجمات عليها بسبب ما سماه موقفها من "أهل السنة بإيران"، وممارسات النظام الإيراني بحقهم.

الإصدار الذي تحدث فيه عدد من منتسبي التنظيم حملوا ألقاباً تومئ إلى كونهم من إيران كـ"الفارسي" والبلوشي"، استعرض بداية تاريخ دخول الإسلام إلى فارس، والسياسات الممنهجة لحكام إيران قبل الثورة الخمينية لتشييع أهلها، بحسب الإصدار.

اقرأ أيضاً:

اجتماع خليجي في الرياض الخميس لبحث الحوار مع إيران

كما استعرض التسجيل المصور الذي بلغ طوله نحو 37 دقيقة، مترجماً إلى اللغة العربية، في معظم وقته، ما سماه ممارسات إيران في التآمر على العرب والمسلمين بشكل عام، وتحالفاتها السرية مع الغرب والولايات المتحدة و"إسرائيل"، والانتهاكات الممارسة بحق أهل السنة في إيران بقومياتهم المختلفة من عرب وفرس وأكراد وبلوش.

وأعلن خلال التسجيل عن تشكيل كتيبة "سلمان الفارسي" لتنفيذ عمليات داخل إيران واستهداف المنظومة السياسية والعسكرية فيها، تخلل ذلك عرض مقاطع لبعض العمليات العسكرية التي يتضح من سياقها كونها عمليات سابقة للتنظيم في العراق، وضد أفراد من الجيش العراقي والمليشيات الشيعية الداعمة له والممولة من قبل طهران.

ولم يفوت الإصدار فرصة معاودة الهجوم على رموز من علماء السنة؛ بسبب مواقف سابقة من مسألة "التقريب بين المذاهب"، وتجريم جماعات وأحزاب سياسية لا سيما في فلسطين.

وزعم التسجيل أن التنظيم خاض منذ اليوم الأول لوجوده في العراق، وتشكيله لما يسمى "ولاية ديالى" على الحدود العراقية الإيرانية، حرباً ضد إيران ومليشياتها، وأنه مستمر في هذه العمليات على الرغم من قصف التحالف الدولي لعناصره، زاعماً تكبيده خسائر بشرية ومادية كبيرة.

وختم التسجيل بالوعد بإعادة إيران "سنية" كما كانت، بحسب التسجيل، وإعادة إحياء الشعائر الإسلامية فيها كما كانت قبل حكم نظام الملالي.

مكة المكرمة