دبلوماسي أمريكي يقدم شهادة قاسية ضد ترامب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RnMXXM

يسعى الكونغرس إلى الإطاحة بترامب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 21-11-2019 الساعة 19:05

قال المستشار في السفارة الأمريكية بأوكرانيا، ديفيد هولمز، إن السفير الأمريكي لدى الاتحاد الأوروبي، سنودلاند أبلغني، أبلغه بأن الرئيس دونالد ترامب كان مهتماً بالتحقيقات حول بايدن ونجله أكثر من اهتمامه بأوكرانيا.

جاء ذلك خلال إدلاء ديفيد هولمز بشهادته أمام الكونغرس، اليوم الخميس، ضمن جلسة تحقيق في إطار القضية الأوكرانية التي دفعت إلى إطلاق إجراءات لعزل ترامب.

وأضاف ديفيد هولمز: إن "الاعتبارات السياسية التي روج لها (محامي ترامب)، رودي جولياني، طغت على أولويات السياسة الأمريكية حيال أوكرانيا".

وتابع: "سمعت ترامب يسأل السفير غوردون سوندلاند (السفير الأمريكي لدى الاتحاد الأوروبي) عبر الهاتف ما إذا كان المسؤولون الأوكرانيون سيجرون التحقيقات".

وأشار هولمز إلى أن القائم بأعمال السفير الأمريكي لدى أوكرانيا، ويليام تايلور، أوضح بأن التحقيق بشأن جو بايدن هو شرط للاجتماع بين ترامب ونظيره الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، في البيت الأبيض.

وأوضح أن السفير سوندلاند أبلغ الرئيس ترامب بأن الرئيس الأوكراني سيقوم بأي شيء يرغب به.

وأضاف: "سنودلاند أبلغني بأن الرئيس ترامب كان مهتماً بالتحقيقات حول بايدن ونجله أكثر من اهتمامه بأوكرانيا".

وقال هولمز: "حاولنا إقناع الخارجية بتوفير المساعدات العسكرية لأوكرانيا، لكن استنتجتُ لاحقاً أنها مرهونة بالتحقيقات".

واستطرد قائلاً: "تأكدت من أن المطلوب من الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، من قبل إدارة ترامب هو إعلان متلفز بفتح تحقيق بشأن نائب الرئيس السابق جو بايدن ونجله".

جدير بالذكر أن الكونغرس الأمريكي يحقق فيما إذا كان ترامب قد حجب المعونات العسكرية الأمريكية عن أوكرانيا للضغط على الرئيس الأوكراني الجديد، فلوديمير زيلينسكي، لإجراء تحقيق فساد مع بايدن، منافس ترامب.

ويسعى التحقيق للتوصل إلى حقيقة ما إذا كان الرئيس قد استغل سلطاته، وهو ما قد ينذر بعزله من منصبه.

ترامب

مكة المكرمة