دعاهم غوايدو.. مادورو يمنع برلمانيين أوروبيين دخول فنزويلا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Genz4R

الاتحاد الأوروبي انضم مؤخراًً إلى المعترفين بـ"غوايدو" رئيساً لفنزويلا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 18-02-2019 الساعة 10:34

منعت الحكومة الفنزويلية خمسة نواب تابعين لبرلمان الاتحاد الأوروبي من دخول البلاد، جاؤوا لزيارة كراكاس بدعوة من رئيس البرلمان الفنزويلي، خوان غوايدو. 

وقال العضو الإسباني في البرلمان الأوروبي استيبان غونزاليس بونس، الذي ترأّس الوفد: "نحن نتعرض للطرد من فنزويلا، جوازات سفرنا صودرت، ولم نبلَّغ سبب الطرد"، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

ويرافق غونزاليس بونس مواطناه إغناسيو سالافرانكا وغبريال ماتو أدروفر، إضافة إلى الهولندية أستير دي لانغ والبرتغالي باولو رانغيل، وجميعهم أعضاء في حزب الشعب الأوروبي المحافظ. 

واستنكر غوايدو على موقع "تويتر" قرار الحكومة، وقال في تغريدة، إن المجموعة تعرضت للطرد على يد "نظام معزول تزداد عدم عقلانيته". 

وأضاف: "المغتصب هو من يرفع تكلفة ما بات الآن حقيقة انتقال السلطة"، في إشارة إلى الرئيس نيكولاس مادورو. 

ويسعى غوايدو إلى حشد مليون متطوع بحلول 23 فبراير، للتوجه إلى الحدود لتسلُّم ونقل المساعدات الإنسانية المكدسة في دول الجوار، وهو ما قد يدفع إلى اختبار قوة مع الجيش الفنزويلي الموالي لمادورو. 

وانضم البرلمان الأوروبي، الشهر الماضي، إلى مجموعة من الدول الغربية التي اعترفت بزعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو رئيساً مؤقتاً للبلاد، بعد فوز الرئيس نيكولاس مادورو بفترة رئاسية ثانية في الانتخابات التي أُجريت العام الماضي والتي ندد بها منتقدون بوصفها مزورة. 

وتملك فنزويلا أحد أكبر احتياطات النفط في العالم، لكنها تواجه أزمة اقتصادية خانقة وتخضع لعقوبات مالية فرضتها الولايات المتحدة. 

مكة المكرمة