دعوى قضائية ضد بومبيو لمنع بيع أسلحة أمريكية للإمارات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/KMwdnv

من بين الأسلحة المراد وقف بيعها المقاتلة "إف-35"

Linkedin
whatsapp
الخميس، 31-12-2020 الساعة 09:05

- من الذي قدّم دعوى وقف بيع الأسلحة للإمارات؟

مركز "نيويورك" لشؤون السياسة الخارجية، وهو مؤسسة غير ربحية.

- ما دوافع رفع الدعوى؟

عدم مرورها بإجراءات التمرير المقررة، ومن ثم فهي تمثل انتهاكاً لقانون الإجراءات الإدارية الأمريكية.

أقام مركز "نيويورك" لشؤون السياسة الخارجية دعوى قضائية ضد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو؛ لمنع بيع أسلحة أمريكية بقيمة 23 مليار دولار إلى الإمارات العربية المتحدة.

وتقول الدعوى، التي رفعها المركز أمام المحكمة الاتحادية في واشنطن: إن "بومبيو، المسؤول عن موافقات وزارة الخارجية على صفقات الأسلحة مع الدول الأخرى، اندفع نحو إتمام هذه الصفقة من دون رقابة ولا مبررات مناسبة".

ويسعى المركز، وهو مؤسسة بحثية غير ربحية، إلى إصدار حكم قضائي يلزم بومبيو ووزارة الخارجية بإلغاء الصفقة، بسبب عدم مرورها بإجراءات التمرير المقررة، ومن ثم فهي تمثل "انتهاكاً لقانون الإجراءات الإدارية الأمريكية".

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي قد فشل في منع الصفقة بوقت سابق من الشهر الحالي، وذلك رغم اعتراضه على بيع طائرات "إف-35" وطائرات مسيّرة أمريكية إلى الإمارات كجزء من اتفاق التطبيع بين الإمارات و"إسرائيل"، بحسب ما نقلته وكالة "بلومبيرغ"، الأربعاء.

وفي موافقته على الصفقة، قال بومبيو: إن هذه الأسلحة ستلبي "احتياجات الإمارات الخاصة بالحصول على قدرات دفاعية متقدمة للردع والدفاع عن نفسها في مواجهة التهديدات المتزايدة من جانب إيران".

كما أكد بومبيو أن هذه الصفقة ستجعل الإمارات أكثر قدرة واستعداداً للتعاون المتبادل مع شركاء الولايات المتحدة.

وأضاف: إنه ستتم الموافقة على الصفقة إذا كانت "ستعزز الأمن للولايات المتحدة والسلام العالمي"، كما يقضي بذلك قانون الرقابة على صادرات الأسلحة الأمريكي.

في غضون ذلك، وافقت إدارة الرئيس دونالد ترامب المنتهية ولايته، الثلاثاء الماضي، على صفقات أسلحة محتملة بمليارات الدولارات لـ3 دول عربية، هي السعودية والكويت ومصر.

مكة المكرمة