دول الخليج تدين بشدة هجمات لندن وتحذّر رعاياها

دانت دول الخليج الحادث وحذروا رعاياهم

دانت دول الخليج الحادث وحذروا رعاياهم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 04-06-2017 الساعة 14:02


دانت دول الخليج، الأحد، هجمات الدعس والطعن التي وقعت في العاصمة البريطانية لندن، السبت، وأسفرت عن سقوط 10 قتلى و48 جريحاً.

فقد جددت دولة قطر، عبر وزارة خارجيتها، موقف الدوحة "الثابت من نبذ العنف والإرهاب، بغض النظر عن مصدرهما، ومهما كانت الدوافع والأسباب، ورفضها لجميع الأعمال الإجرامية التي تروع الأبرياء والآمنين، وتتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية".

وأكد البيان تضامن قطر التام مع الحكومة البريطانية، ودعمها لأي إجراءات تتخذها لحفظ الأمن، معربة عن تعازيها لأسر الضحايا والحكومة البريطانية.

وحذرت السعودية عبر حساب السفارة السعودية في بريطانيا، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، رعاياها، مطالبة إياهم بتوخي الحيطة والحذر.

كما أعربت البحرين، الأحد، عن إدانتها للحادث، مؤكدة وقوف المنامة مع بريطانيا في مواجهة كل أشكال العنف والتطرف الإرهابي، ودعمها الكامل لأي إجراءات تتخذها لحماية المواطنين والمقيمين وحفظ الأمن.

في حين أعربت الكويت عن إدانة الحادث الإرهابي، وأرسل الأمير صباح الأحمد الجابر الصباح، برقيتي تعزية إلى الملكة "اليزابيث الثانية"، ورئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي، عبَّر فيهما عن استنكار دولة الكويت للحادث، وإدانتها الشديدة له، مُجدداً موقف الكويت الرافض لمثل هذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف أرواح الأبرياء، والتي تتنافى مع كل القيم الإنسانية، وعبّر عن وقوف الكويت بجانب بريطانيا في جميع الإجراءات التي تتخذها لمواجهة الإرهاب.

وذكرت سلطنة عمان، الأحد، في بيان لوزارة الخارجية، وأوردته وكالة الأنباء العمانية، أن السلطنة "إذ تدين هذا العمل الإجرامي بحق الأبرياء والمدنيين الآمنين في كل زمان ومكان، فإنها تؤكد موقفها الثابت وتضامنها الصادق مع المملكة المتحدة، حكومة وشعباً، لاتخاذ جميع الإجراءات والتدابير للتصدي "لآفة العنف والإرهاب" لحماية أمنها واستقرارها بشتى الوسائل والسبل المناسبة".

وأدانت الإمارات الجرائم في العاصمة البريطانية، مؤكدة موقفها الثابت والواضح ضد التطرف والإرهاب، وأن "هذه الجرائم تؤكد مجدداً الحاجة الماسة لتضافر الجهود الدولية للتصدي للتطرف والإرهاب".

وأضافت أن المدنيين الأبرياء هم من يدفعون ثمن هذه الجرائم، معربة عن خالص تعازيها ومواساتها لأسر الضحايا، متمنية الشفاء العاجل للمصابين.

وكانت الشرطة البريطانية أكدت مقتل سبعة أشخاص وثلاثة من منفذي الهجمات التي وقعت وسط لندن الليلة الماضية، وبدأت بعملية دعس بشاحنة صغيرة فوق جسر لندن، ثم عمليات طعن بمنطقة "بارا ماركيت" المجاورة خلفت عشرين جريحاً، من ضمنهم شرطي حالته حرجة.

مكة المكرمة