دول عربية تترقب الانتخابات الأمريكية للتطبيع مع "إسرائيل"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/nxMEA7

الإمارات وقعت اتفاق تطبيع مع إسرائيل في سبتمبر الماضي

Linkedin
whatsapp
الخميس، 22-10-2020 الساعة 16:39

قال تحليل لموقع "أكسيوس" الأمريكي إن هناك عدداً من الدول العربية تنتظر نتيجة الانتخابات الأمريكية لإبرام اتفاقية سلام مع "إسرائيل".

وأوضح التقرير أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تريد رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بالتزامن مع اتفاق سلام مع "إسرائيل" قبل الانتخابات الأمريكية، الأمر الذي قد يحدث في أي وقت من هذا الأسبوع، بحسب "أكسيوس".

وسلط التقرير الضوء على بعض الدول التي يحتمل أن تعقد اتفاقات تطبيع مع "إسرائيل" قريباً، مبيناً أن "السعودية تأتي في مقدمتها"، مفيداً بأن الأخيرة "دعمت اتفاق السلام بين الإمارات والبحرين وإسرائيل".

وأضاف التقرير أن "الموقف السعودي المعلن على الأقل هو التركيز على استكمال المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، لكن في حال فوز ترامب بالانتخابات فإنه سيعطي أولوية لإدخال السعودية في اتفاق سلام مع إسرائيل".

الدولة الثانية في قائمة "أكسيوس" هي المغرب، التي تنتظر أيضاً نتيجة الانتخابات الأمريكية، بحسب التقرير، الذي قال إنه "في حال فوز ترامب ستحاول المغرب ربط التطبيع مع إسرائيل باعتراف أمريكي بالسيادة المغربية على منطقة الصحراء".

وفي حال فاز بايدن، الذي لن يوافق بحسب "أكسيوس" على الاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء، فإن المغرب لن يتجه على الأرجح إلى الاعتراف بـ"إسرائيل".

وتابع التقرير: "أما الدولة الثالثة فهي سلطنة عُمان، التي تتمتع بعلاقات غير رسمية طويلة الأمد مع إسرائيل، إلا أن السلطان الجديد يريد التحرك ببطء في مسألة السلام الرسمي مع إسرائيل في الوقت الحالي".

ويتوقع مسؤولون أمريكيون وإسرائيليون أن تتخذ عُمان قرار السلام الرسمي مع "إسرائيل" على أساس نتائج الانتخابات الأمريكية، وفقاً لتقرير "أكسيوس".

يأتي هذا بعد أكثر من شهر على توقيع أبوظبي والمنامة في واشنطن، منتصف سبتمبر الماضي، اتفاقيتين لتطبيع علاقاتهما مع "تل أبيب"، وهو ما قوبل برفض شعبي عربي واسع واتهامات بخيانة القضية الفلسطينية، في ظل استمرار الاحتلال الإسرائيلي لأراضٍ عربية.

مكة المكرمة