دول وجهات أدانت اعتراف ترامب بسيادة "إسرائيل" على الجولان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LXpMne

نتنياهو اعتبر القرار تاريخياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 25-03-2019 الساعة 22:37

دانت عدة دول وجهات دولية، اليوم الاثنين، قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بسيادة دولة الاحتلال الإسرائيلي على الجولان السوري المحتل.

تركيا

وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، قال: إنه "من غير الممكن أن نقبل توقيع ترامب على قرار اعتراف بلاده بسيادة إسرائيل على الجولان".

وأضاف: إن "تركيا ستقوم باللازم في كافة المحافل بما فيها الأمم المتحدة، ضد قرار ترامب المتعلق بالجولان، وستعمل مع المجتمع الدولي لأننا لا ندعم ولا نقبل الخطوات أحادية الجانب".

روسيا

من جانبها، انتقدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قرار الرئيس الأمريكي بشأن مرتفعات الجولان، مؤكدة أنه يتناقض مع القوانين الدولية وقد يؤدي لتصعيد التوتر في المنطقة. مضيفةً: إنه "من المؤسف أن هذا القرار يتناقض مع القوانين الدولية، وقد يؤدي لتصعيد التوتر في منطقة الشرق الأوسط".

بريطانيا

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الخارجية البريطانية، أن بلادها ترى مرتفعات الجولان أرضاً محتلة، معربة عن رفضها الاعتراف بضم "إسرائيل" للمرتفعات عام 1981.

وأردفت في بيان: "نرى مرتفعات الجولان أرضاً محتلة، ولم نعترف بضمها لإسرائيل عام 1981 ولا نخطط للاعتراف بذلك".

الاتحاد الأوربي

في حين أعلن الاتحاد الأوروبي عدم اعترافه بسيادة دولة الاحتلال على الأراضي المحتلة منذ عام 1967، بما في ذلك مرتفعات الجولان.

الأمم المتحدة

وأكّد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش على لسان المتحدث الرسمي باسمه "استيفان دوغريك" أن وضع مرتفعات الجولان السورية المحتلة لم يتغير بموجب قرارات مجلس الأمن.

الجامعة العربية

بدوره دان الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط "بأشد العبارات" الاعتراف الأمريكي بسيادة "إسرائيل" على الجولان، معتبراً أنه "باطل شكلاً وموضوعاً".

حركة حماس

وقال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية: إن "الجولان سوف يبقى جزءاً لا يتجزأ من الأرض السورية".مضيفاً: "من جديد برزت ملامح الخطة الأمريكية التي تستهدف المنطقة والتي طالت اليوم الحقوق السورية".

السلطة الفلسطينية

وأعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أن أي قرار يمس السيادة على القدس أو الأراضي العربية "لا شرعية له".

لبنان

هذا وأوضحت الخارجية اللبنانية أن "إعلان سيادة إسرائيل على المرتفعات السورية المحتلة يخالف القانون الدولي، وحذرت تل أبيب من عزلة أكبر وهزيمة عسكرية جديدة.

المملكة الأردنية

وأكّد وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، أن الجولان أرض سورية "محتلة" وفقاً لجميع قرارات الشرعية الدولية، مشدداً على ضرورة التزام المجتمع الدولي بهذه القرارات التي تؤكد عدم جواز الاستيلاء على الأرض بالقوة.

نظام الأسد

وفي خضم رده على قرار ترامب قال وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم، إن اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان "لن يؤثر إلا على عزلة أمريكا".

ووقع ترامب، اليوم الاثنين، قراراً باعتراف واشنطن بضم هضبة الجولان إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي، وذلك بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

ووصف نتنياهو، خلال حفل التوقيع في البيت الأبيض، إعلان ترامب الاعتراف بضم الجولان لـ"إسرائيل" بـ"التاريخي".

وأضاف: إن "ترامب نفذ كل تعهداته بفرض عقوبات صارمة على إيران، وبالاعتراف بالقدس عاصمة لنا، وبسيادتنا على الجولان".

من جانبه شدد الرئيس الأمريكي على أن "أي اتفاق محتمل بخصوص الشرق الأوسط يجب أن يشمل حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها".

وفي 14 ديسمبر 1981، أعلنت دولة الاحتلال ضم الجولان من خلال قانون تبناه الكنيست تحت اسم "قانون الجولان"، ويعني "فرض القانون والقضاء والإدارة الإسرائيلية" على الهضبة السورية المحتلة.

ومنتصف نوفمبر الماضي صوتت الولايات المتحدة للمرة الأولى ضد قرار أممي يعتبر ضم "إسرائيل" إلى الجولان "ملغىً وليس في محله"، وكانت الدولة الوحيدة التي اتخذت هذا الموقف.

ووردت تلميحات أمريكية بشأن مرتفعات الجولان قبل أسبوع، عندما غيّرت الخارجية وصفها تلك المرتفعات، واستبدلت وصفها "المحتلة"، بعبارة "التي تسيطر عليها إسرائيل".

مكة المكرمة