دي مستورا يسعى لاستئناف مفاوضات جنيف بعد انهيار الهدنة

المبعوث الأممي ستافان دي مستورا

المبعوث الأممي ستافان دي مستورا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 22-09-2016 الساعة 17:04


أعرب المبعوث الأممي إلى سوريا، استافان دي مستورا، الخميس، عن أمله في بدء محادثات مباشرة بين الأطراف السورية في الأسابيع المقبلة، وذلك بعد سلسلة من المبادرات التي فشلت في إيجاد حل للنزاع الدائر منذ خمس سنوات.

وقال رمزي عز الدين رمزي، مساعد المبعوث الأممي للصحفيين في جنيف، إن المبعوث الخاص "أعلن بوضوح شديد أنه سيعمل فوراً على بدء محادثات تحضيرية بين الأطراف السورية تمهيداً لمفاوضات مباشرة"، مضيفاً: "الأمم المتحدة تأمل في أن تجري هذه المحادثات خلال الأسابيع المقبلة"، بحسب فرانس برس.

وتوقفت المشاورات السورية بعد فشل سلسلة من المبادرات في إيجاد حل للنزاع، بسبب الخلاف على النقطة الخلافية الكبرى المتعلقة بمصير بشار الأسد.

وفي نهاية يناير/ كانون الثاني ومطلع فبراير/ شباط، توقفت محادثات غير مباشرة دعا إليها دي مستورا حيث نددت المعارضة بهجوم شنته قوات الأسد بدعم روسي في شمال سوريا.

وفي 13 أبريل/ نيسان، استؤنفت مفاوضات غير مباشرة في جنيف، قبل أن تعلن المعارضة في 18 من الشهر نفسه تعليق مشاركتها في المحادثات معتبرة أنه لا يمكنها مواصلتها فيما يستمر النظام في "قصف المدنيين".

وفي 27 أبريل/ نيسان، انتهت الجولة الثالثة من المفاوضات دون إحراز أي تقدم.

يأتي هذا في حين انهارت الهدنة التي بدأت في 12 من الشهر الجاري بموجب اتفاق أمريكي روسي، بعدما قصفت قوات الأسد، الاثنين الماضي، قافلة مساعدات تابعة للأمم المتحدة في حلب شمالي البلاد.

مكة المكرمة