دي مستورا يطالب الأسد بـ"مناقشات جادة" بشأن مستقبل سوريا

اعتبر دي مستورا الاتفاق على إجلاء المدنيين والمقاتلين من حلب سيكون إنجازاً كبيراً

اعتبر دي مستورا الاتفاق على إجلاء المدنيين والمقاتلين من حلب سيكون إنجازاً كبيراً

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 10-12-2016 الساعة 14:25


حث ستفان دي مستورا، مبعوث الأمم المتحدة المكلّف بملف الأزمة السورية، السبت، رئيس النظام السوري، بشار الأسد، على بدء "مناقشات جادة" بشأن مستقبل سوريا السياسي.

جاء ذلك بينما التقى دبلوماسيين روساً وأمريكيين في جنيف؛ لبحث إمكانية إيجاد تسوية لوقف القتال بين الجيش السوري وحلفائه وجماعات المعارضة المسلحة.

واعتبر المبعوث الدولي، في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية، أن إبرام اتفاق يسمح بإجلاء المدنيين والمقاتلين من مناطق وجودهم في شرقي حلب سيكون إنجازاً كبيراً من شأنه تجنّب المزيد من الدمار وإراقة الدماء.

وتابع دي مستورا: "من المرجح أن تسيطر قوات الجيش السوري على مدينة حلب قريباً، ما سيجعل مصيرها في خطر"، إلا أنه أشار في نفس الوقت إلى أن "مباحثات السلام وحدها يمكنها إنهاء الحرب في سوريا".

شاهد أيضاً :

حلب تباد والعالم يشاهد!

وتواصل قوات الأسد وحلفاؤها، بدعم الطائرات الحربية الروسية، هجماتها على شرق حلب، الذي لا تزال المعارضة السورية المسلحة تسيطر على أجزاء منه.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد دعت، بأغلبية كبيرة، إلى وقف فوري لإطلاق النار في سوريا، والسماح بإيصال مواد الإغاثة إلى كل مناطق البلاد، وإنهاء كل حالات الحصار، بما في ذلك حلب.

وصوّتت 122 دولة لصالح القرار الذي طرحته كندا، في حين عارضته 13 دولة من الدول الأعضاء في المنظمة الدولية، وامتنعت 36 دولة عن التصويت.

مكة المكرمة