رئيسا وزراء قطر والكويت يبحثان مستجدات إقليمية ودولية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/EoDNK8

رئيس الوزراء القطري الشيخ خالد بن عبد العزيز آل ثاني

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 02-02-2021 الساعة 08:54
- ما الذي ناقشه الاتصال الهاتفي؟

تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية والعلاقات بين البلدين.

- ما آخر ما نجحت فيه الكويت فيما يتعلق بقطر والخليج؟

بإنهاء الأزمة التي اندلعت عام 2017.

بحث رئيس الوزراء القطري، الشيخ خالد بن خليفة عبد العزيز آل ثاني، مساء الاثنين، مع نظيره الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، التطورات الإقليمية والدولية.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين "آل ثاني" و"الصباح"، تناولا خلاله تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية، بحسب وكالة الأنباء القطرية "قنا".

كما جرى خلال الاتصال أيضاً "استعراض العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها".

من جانبها ذكرت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية أن "آل ثاني والصباح، تبادلا وجهات النظر حول آخر المستجدات والقضايا ذات الاهتمام المشترك على الساحتين الإقليمية والدولية".

ونجحت الكويت، بجهود وساطة دامت أكثر من 3 سنوات، في إنهاء الأزمة الخليجية وتوقيع اتفاق للمصالحة الخليجية بين السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جانب، وقطر من جانب آخر، خلال القمة التي عقدت في مدينة العلا شمال غربي السعودية، في 5 يناير الماضي.

كما تمتلك قطر والكويت واحدة من أقوى العلاقات الاستراتيجية والتحالفات التجارية والاستثمارية الثنائية في منطقة الشرق الأوسط، وعزز من توسعها الأزمة الخليجية الأخيرة.

والعلاقة بين البلدين ليست حديثة؛ بل تعززت منذ تأسيس الدولتين، وشملت جميع المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والتعاون في المجالين العسكري والأمني، إلى جانب التعليم والسياحة والفن، كما تم تأسيس لجنة عليا مشتركة في 2002 من أجل خلق توأمة بين البلدين.

مكة المكرمة