رئيسة دولة سابقة قد تخلف رعد الحسين بمفوضية حقوق الإنسان

الرابط المختصرhttp://cli.re/GJWx4e

رئيسة تشيلي السابقة ميشيل باشيليت

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 09-08-2018 الساعة 17:38

اقترح الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، تعيين رئيسة تشيلي السابقة ميشيل باشيليت، لمنصب مفوضة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة.

وقال المكتب الصحفي لرئيس المنظمة العالمية في بيان، أمس الأربعاء: إن "الأمين العام أنطونيو غوتيريش أبلغ الجمعية العامة، عقب مشاورات مع رؤساء المجموعات الإقليمية للدول الأعضاء، اليوم، عن عزمه تعيين ميشيل باشيليت من تشيلي لمنصب مفوضة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة".

ويحتاج تعيينها إلى موافقة الجمعية العامة للأمم المتحدة المؤلفة من 193 دولة.

 

 

وأصبحت باشيليت، وهي إحدى ضحايا التعذيب إبان حكم الدكتاتور أوغستو بينوشيه، واحدة من أبرز رؤساء تشيلي منذ عودة البلاد للديمقراطية في العام 1990. وتولت رئاسة تشيلي مرتين من 2006 إلى 2010، ومن 2014 إلى 2018.

وفي عام 2010 أصبحت باشيليت أول مديرة تنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، التي أُسست في نفس العام. وتولت أيضاً مناصب وزارية، منها الدفاع والصحة، بالحكومة التشيلية.

وستتولى باشيليت المنصب خلفاً للأردني الأمير زيد بن رعد الحسين، الذي يتنحى في نهاية الشهر الجاري، بعد 4 سنوات على رأس المفوضية التي مقرها في جنيف.

ويأتي قرار تنحيه بسبب الظروف الجيوسياسية الحالية، وهو ما أعاد للذاكرة المواقف التي خلّدها وهو يطالب بحقوق الشعوب، وينتقد الانتهاكات بحقهم.

وكان بن رعد الحسين، كتب في بريد إلكتروني أرسله إلى فريق عمله، في ديسمبر 2017، قائلاً: "قرّرت عدم الترشّح لولاية ثانية مدّتها أربع سنوات، إذ إن الإقدام على ذلك في الظروف الجيوسياسية الحالية قد يتطلّب الركوع والتوسّل، وتقليص استقلالية صوتي، الذي هو صوتكم، ونزاهته".

مكة المكرمة