رئيسة وزراء بنغلاديش تُلاحق لاجئي الروهينغا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GXn5zX

رئيسة وزراء بنغلاديش شيخة حسينة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 28-09-2018 الساعة 11:39

طالبت رئيسة وزراء بنغلاديش، شيخة حسينة واجد، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، بترحيل اللاجئين الروهينغا من بلادها إلى وطنهم ميانمار في أسرع وقت ممكن.

وقالت في كلمتها، أمس الخميس: "ميانمار بلد مجاور لنا، ومن البداية حاولنا إيجاد حلٍّ سلمي لأزمة الروهينغا عبر التشاور الثنائي، وتم تنفيذ 3 اتفاقات ثنائية حتى الآن بين البلدين لترحيل الروهينغا".

واستدركت حسينة: "لكن سلطات ميانمار في الواقع لم تقبل عودتهم رغم التزامها الشفهي بذلك"، معربةً عن "أسفها لعدم بدء عملية الترحيل بطريقة دائمة".

وأضافت: "جذور أزمة الروهينغا تمتدّ إلى ميانمار، ومن ثم ينبغي إيجاد الحل هناك. ونحن نريد حلاً عاجلاً وسلمياً".

ويوصف الروهينغا بأنهم "أكثر الأقليات اضطهاداً في العالم"، ولا يتم اعتبارهم من بين الجماعات العِرقية الرسمية البالغ عددها 135 في البلاد.

ووفقاً لوكالة الأمم المتحدة للاجئين، فقد فرّ أكثر من 720 ألفاً من الروهينغا شمالي ميانمار إلى بنغلاديش منذ اندلاع العنف في ميانمار، في أغسطس 2017.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية قرّرت، في 18 من الشهر الجاري، فتح تحقيق أوّلي في عمليات التهجير القسري لمئات الآلاف من هؤلاء.

مكة المكرمة