رئيس أكبر تنظيم نقابي في الجزائر يقدم استقالته

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gXAKB4

جاءت استقالة سيدي السعيد عقب مظاهرات مطالبة باستقالته

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 18-04-2019 الساعة 20:28

قدم الأمين العام للاتحاد العام لعمال الجزائر، عبد المجيد سيدي السعيد، اليوم الخميس، استقالته بعد 22 سنة قضاها في منصبه.

وقالت قناة "الشروق نيوز": إن السعيد قدم استقالته رسمياً إلى مكتب المركزية النقابية؛ على خلفية الاتهامات التي وجهت له بالتآمر ضد مصالح العمال.

كما قرّر السعيد عدم الترشح مجدداً، قائلاً: "قررت عدم الترشح مجدداً لرئاسة الاتحاد العام للعمال الجزائريين".

وأوضح أن لجنة تحضير المؤتمر الـ13 للأوجيتيا ستجتمع، يوم الأحد 21 أبريل، للفصل في تاريخ انعقاد المؤتمر.

وجاءت استقالة سيدي السعيد من رئاسة أكبر تنظيم نقابي حكومي في الجزائر عقب مظاهرات حاشدة في اليومين الأخيرين؛ قادها مئات العمال الجزائريين قرب مقر المركزية النقابية مطالبين باستقالته.

وكان سيدي السعيد من أكثر الأسماء المطالَبة بالرحيل من قبل المتظاهرين الجزائريين، منذ بدء الحراك الشعبي في الجزائر، في 22 فبراير، من خلال لافتات وشعارات اعتبرته واحداً "من أوجه رموز نظام بوتفليقة ومن رموز الفساد".

وكان المستقيل من أكبر الداعمين للرئيس الجزائري السابق، عبد العزيز بوتفليقة، طوال فترة حكمه، وأعلن دعمه لترشح الرئيس لولاية خامسة، وهو السبب الذي أدى إلى خروج الجزائريين إلى الشارع.

وتولى السعيد رئاسة الأمانة العامة للاتحاد العام للعمال الجزائريين سنة 1997، خلفاً للراحل عبد الحق بن حمودة، الذي اغتاله مسلحون أمام منزله بسبب مواقفه المناهضة لمجازر وفكر الجماعات التي قتلت أزيد من 250 ألف جزائري خلال ما عرف بـ"العشرية السوداء"، في تسعينيات القرن الماضي.

مكة المكرمة