رئيس الأركان الأمريكي يحذر من كارثة إذا هاجم نظام الأسد إدلب

الرابط المختصرhttp://cli.re/6ZeJJ9

الجنرال جوزيف دانفورد رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 04-09-2018 الساعة 19:00

حذر جوزيف دانفورد، رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، من وقوع كارثة إنسانية في حال شن النظام السوري وحلفاؤه عملية عسكرية  كبيرة على منطقة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة.

وقال دانفورد في تصريحات صحفية خلال زيارته للعاصمة اليونانية أثينا، اليوم الثلاثاء: "إذا تم تنفيذ عمليات عسكرية كبيرة، فنتوقع كارثة إنسانية، وأعتقد أننا جميعاً نود تفادي ذلك".

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، دافع عن الهجوم المزمع على آخر معاقل المعارضة السورية قائلاً: "إن الحكومة السورية لديها كامل الحق في ملاحقة المتشددين وطردهم من إدلب، وإن ثمة محادثات مستمرة بشأن إقامة ممرات إنسانية هناك".

من جهته قال وزير خارجية النظام السوري، وليد المعلم، بعد محادثات مع لافروف في موسكو: "نحن في الخطوة الأخيرة لإنهاء الأزمة في بلادنا، وتحرير كامل أراضينا من الإرهاب".

 

وسبق أن حذّر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس الاثنين، رئيس النظام السوري، بشار الأسد، من "التهوّر" وشن أي هجوم على محافظة إدلب.

وكتب ترامب في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر"، قائلاً: "على الرئيس بشار الأسد ألا يتهور بمهاجمة محافظة إدلب".

وتابع موضحاً أن "الروس والإيرانيين سيرتكبون خطأ إنسانياً فادحاً إذا شاركوا في هذه المأساة الإنسانية المحتملة"، مشيراً إلى أن "مئات الآلاف من الأشخاص قد يُقتلون، لا تسمحوا بحدوث ذلك".

وفي الأيام القليلة الماضية، توالت تحذيرات دولية من عواقب إقدام النظام السوري، وحلفائه من الروس والإيرانيين، على مهاجمة إدلب التي تضم نحو 4 ملايين مدني، جُلّهم نازحون.

مكة المكرمة