رئيس الأركان السعودي في العراق لبحث "التنسيق الأمني"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A4pmYn

لبحث العلاقات الثنائية بين الجانبين

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 02-03-2021 الساعة 13:15
- كيف تبدو العلاقات السعودية العراقية مؤخراً؟

تشهد تطوراً ملحوظاً وتبادلاً للزيارات على مستويات عليا.

- متى أعاد الجانبان تشغيل معبر عرعر الحدودي؟

في عام 2020.

وصل رئيس هيئة الأركان السعودي فياض الرويلي إلى العاصمة العراقية بغداد، اليوم الثلاثاء، في زيارة رسمية لعقد مباحثات مع مسؤولين في وزارة الدفاع. 

وذكرت وكالة الأنباء العراقية الرسمية أنه "وصل رئيس هيئة الأركان في الجيش السعودي الفريق أول الركن فياض الرويلي إلى وزارة الدفاع العراقية بزيارة رسمية"، دون مزيد من التفاصيل.

بدورها ذكرت وكالة "الأناضول" أن "رئيس أركان الجيش العراقي، الفريق عبد الأمير يار الله، استقبل الرويلي لدى وصوله إلى مقر الوزارة".

وأشارت نقلاً عن مصدر أمني -لم تسمه- إلى أنه "من المقرر مناقشة ملفات التنسيق الأمني والعسكري بين البلدين".

وكانت وكالة "أسوشييتد برس" الأمريكية قد كشفت، الأسبوع الماضي، عن أن "الهجوم الذي استهدف، في يناير الماضي، القصر الملكي السعودي في العاصمة الرياض بطائرات مسيرة انطلق من داخل العراق".

وفي نوفمبر الماضي، زار رئيس الأركان العراقي العاصمة السعودية الرياض، باحثاً سبل تطوير العلاقات بين البلدين في المجال العسكري، وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة السعودية والعراقية.

وفي 22 فبراير 2021، زار وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين العاصمة السعودية الرياض؛ تلبية لدعوة من نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، وقبلها بيوم وصل وزير الداخلية العراقي عثمان الغانمي إلى الرياض، حيث عقد لقاءات مع مسؤولين أمنيين في المملكة.

وشهدت العلاقات السعودية العراقية تطوراً ملحوظاً خلال الفترة الأخيرة، وتبادل الطرفان الزيارات الرسمية والمكالمات على أعلى مستوى.

وأواخر العام الماضي أعاد الجانبان تشغيل معبر عرعر الحدودي، الذي توقف سنوات طويلة أمام حركة النقل.

جدير ذكره أن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان قد زار بغداد، في أغسطس الماضي، والتقى قادة البلاد السياسيين وبحث معهم تعزيز العلاقات.

مكة المكرمة