رئيس البرازيل لنتنياهو: نقل سفارتنا إلى القدس "مسألة وقت"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gkYQEd

ستكون البرازيل ثالث دولة تنقل سفارتها بعد أمريكا وغواتيمالا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 31-12-2018 الساعة 08:36

قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، يوم الأحد، إن الرئيس البرازيلي المنتخب، جايير بولسونارو، أبلغه أن عملية نقل سفارة بلاده إلى القدس "مسألة وقت فقط".

وحسب هيئة البث الإسرائيلي (رسمية)، لفت نتنياهو إلى أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قال الشيء ذاته، ونقل سفارة بلاده إلى مدينة القدس لاحقاً، في مايو 2018.

وأضاف أن بولسونارو قبِل دعوته لزيارة "إسرائيل" في الأشهر القادمة، ووعد أنه سيأتي قبل مارس 2019، مشيراً  خلال لقائه ممثّلي الجاليات اليهودية في البرازيل إلى أن "إسرائيل تولي هذه الدولة أهمية كبيرة".

وأوضح أنه وبولسونارو اتّفقا على أن تزور بعثات برازيلية مختصّة، خلال الأشهر القادمة، "إسرائيل" لدراسة وتقييم أوجه التعاون مع برازيليا؛ في مجالات الأمن والدفاع والزراعة والمياه وجميع الصناعات الأخرى.

ومساء الجمعة، التقى بولسونارو في العاصمة برازيليا، نتنياهو، في مستهلّ زيارة يُجريها الأخير إلى البرازيل تستمرّ 6 أيام.

ويوم السبت الماضي، ذكرت القناة العاشرة العبرية أن بولسونارو قال لنتنياهو إنه يتعرّض "لضغوط من الدول العربية للامتناع عن نقل السفارة للقدس".

وفي أكتوبر الماضي، وعد رئيس البرازيل المنتخب، خلال حملته الانتخابية، بنقل سفارة بلاده من "تل أبيب" إلى القدس.

ولاقى وعده رفضاً فلسطينياً وعربياً وإسلامياً، في حين دعت السلطة وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، البرازيل إلى التراجع عن هذا القرار.

وأعلنت الجامعة العربية، عقب اجتماع طارئ على مستوى المندوبين، قبل نحو أسبوعين، تشكيل وفد لمقابلة مسؤولي البرازيل، لوقف أي قرار بهذا الشأن.

وإذا ما نقلت البرازيل سفارتها إلى القدس فستكون ثالث دولة بعد غواتيمالا، التي سارت على خُطا الولايات المتحدة، حفاظاً على مصالحها الاقتصادية.

مكة المكرمة