رئيس الحكومة اليمنية برفقة 5 وزراء يعودون إلى عدن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/AapP1K

رئيس الحكومة اليمنية معين عبد الملك

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 18-11-2019 الساعة 14:22

وصل رئيس الحكومة اليمنية، معين عبد الملك، إلى مدينة عدن (جنوب) برفقة 5 وزراء، اليوم الاثنين، قادماً من الرياض، بعد أسبوعين من توقيع اتفاق الرياض مع المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً.

وقال مصدر لـ"الخليج أونلاين" إن طائرة سعودية خاصة نقلت رئيس الحكومة اليمنية، ووزراء المالية والكهرباء والتعليم العالي والأوقاف والاتصالات، إلى عدن.

ووقع "اتفاق الرياض" في 5 نوفمبر الجاري، بالعاصمة السعودية، وينص في أحد بنوده على عودة الحكومة اليمنية إلى العاصمة المؤقتة عدن خلال الأسبوع الأول من توقيع الاتفاق، أي الثلاثاء الماضي، لكن عودة الحكومة تأخرت إلى اليوم.

وكان قادة في المجلس الانتقالي الجنوبي فسروا بند عودة الحكومة إلى عدن بأنه يقتصر على عودة رئيس الحكومة فقط؛ لتنفيذ مهمة صرف الرواتب.

وتأتي عودة رئيس الحكومة بالتزامن مع اشتباكات مسلحة شهدتها 3 مديريات بمحافظة عدن، بين القوات الموالية للإمارات ومدنيين.

واندلعت اشتباكات مسلحة، ليلة الأحد/الاثنين، واستمرت إلى صباح اليوم، بين شرطة عدن وقوات الحزام الأمني المدعوم "إماراتياً" من جهة، ومسلحين مجهولين من جهة أخرى، في مديريات "دار سعد، والشيخ عثمان، والمنصورة".

وقالت شرطة عدن، في بيان نشرته اليوم، على صفحتها في "فيسبوك"، إن 7 جنود من قوات طوارئ أمن عدن أصيبوا بإصابات مختلفة أثناء ملاحقتها من أسمتهم بـ"العناصر الإرهابية والتخريبية في مديرية دار سعد"، في حين يقول سكان إن المسلحين سكان منعوا القوات الموالية للإمارات من تنفيذ حملة اعتقالات.

وازدات وتيرة الاختلالات الأمنية في عدد من مدن محافظة عدن، خلال الأيام القليلة، وسط اتهامات متبادلة بين العناصر الموالية للحكومة الشرعية وأخرى تابعة للانتقالي الجنوبي، يحمّل فيها كل طرف الآخر بعرقلة اتفاق الرياض.

وينص اتفاق الرياض على تشكيل حكومة كفاءات لا تتعدى 24 وزيراً، يعين الرئيس عبد ربه منصور هادي، أعضاءها بالتشاور مع رئيس الوزراء والمكونات السياسية، على أن تكون الحقائب الوزارية مناصفة بين المحافظات الجنوبية والشمالية.

كما يضمن مشاركة المجلس الانتقالي الجنوبي في وفد الحكومة لمشاورات الحل السياسي النهائي.

وشهدت عدن، في منتصف أغسطس الماضي، انقلاباً نفذته الإمارات عبر قوات المجلس الانتقالي على الحكومة اليمنية، كما فاقمت الخلافات بين الأخيرة والإمارات.

مكة المكرمة