رئيس برلمان مصر: انتخابات الرئاسة في مارس المقبل

علي عبد العال

علي عبد العال

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 03-11-2017 الساعة 08:59


قال رئيس مجلس النواب المصري إن الانتخابات الرئاسية المفترض إجراؤها في بلاده العام المقبل ستجرى في مارس، مؤكداً أنه لا نية لتعديل الدستور لمد فترة حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ونقلت صحيفة "الأخبار" المصرية الحكومية عن علي عبد العال، الخميس، أن "الانتخابات الرئاسية ستعقد مارس المقبل تحت إشراف الهيئة الوطنية للانتخابات الرئاسية".

وجاءت تصريحات رئيس البرلمان المصري على هامش زيارة يجريها حالياً ضمن وفد مصري للعاصمة الأمريكية واشنطن؛ لبحث عدد من القضايا.

ولم يتطرق عبد العال إلى مزيد من تفاصيل العملية الانتخابية المقبلة والتي يقول مراقبون إنها ستكون مجرد تجديد لحكم السيسي الذي بدأ منتصف 2014.

وأضاف رئيس مجلس النواب المصري: "لا يوجد تعديل في مواد الدستور"، وفق ما نقلت عنه وكالة "الأناضول".

اقرأ أيضاً :

مصر.. علاقة طردية بين تصاعد الإرهاب والانتخابات الرئاسية

وهذا هو أول تحديد رسمي يصدر من مسؤول مصري بارز، يحدد فيه موعد الانتخابات الرئاسية التي أصدر الرئيس المصري قراراً بتشكيل هيئتها المستقلة الشهر الماضي.

كما أن هذا هو أول تعليق بخصوص دعوات برلمانية صدرت مؤخراً بشأن تعديل الدستور لمدّ فترة الرئاسة من 4 إلى 6 سنوات، أو زيادة صلاحيات الرئيس.

ولم يصدر بيان رسمي من مجلس النواب أو السلطات المصرية حول ما أدلى به عبد العال.

ودعا السيسي في تصريحات متلفزة الشهر الماضي، المصريين للمشاركة بكثافة في الانتخابات المقبلة، معتبراً أنها "تحدد مصير مصر".

كما حذر من أن عدم المشاركة قد يأتي بشخص لا يرغب فيه المصريون، دون تحديد.

غير أن أحاديث السيسي تتنافى إلى حد كبير مع الواقع السياسي المصري الذي يشير إلى أن الانتخابات المقبلة ربما لن تشهد منافسة فعلية بين مرشحين فعليين.

ولم يعلن مرشحون رئاسيون محتملون عن مواقفهم من خوض انتخابات الرئاسة، باستثناء السياسي المصري، محمد أنور السادات، الذي رهن مشاركته بوجود أجواء نزاهة وحيادية من عدمها، وفق حوار سابق مع الأناضول.

مكة المكرمة